رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أستاذ مناعة: الموجة الثانية من فيروس كورونا أعنف من الأولى

ستوديو
طباعة
قال الدكتور عبدالهادي مصباح، أستاذ المناعة، إن معدل نقل العدوى بين المصابين بفيروس كورونا تراجع والوضع الوبائي في مصر مستقر، ولكن هذا لا يعني أنه يتكون لدى المواطنين نوع من الاستهتار والتراخي في الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأضاف عبدالهادي، خلال مداخلة هاتفية علي فضائية "إكسترا نيوز"، أنه يرصد نوع من التراخي بين المواطنين في تطبيق الإجراءات الاحترازية، منوها بأنه لو حدثت موجة ثانية من الفيروس في ظل التراخي الموجود لدى المواطنين، فأنها ستكون أشد من الموجة الأولى.

واشار إلى أنه إذا حدثت الموجة الثانية من الفيروس، فأنها ستأتي في نفس فترة انتشار الأنفلونزا الموسمية، وهو ما سيزيدها صعوبة لتشابه الأعراض بينهما.

إرسل لصديق

التعليقات