رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

باحث: وعي المواطن سلاح ضد قنوات التنظيم الإرهابي

ستوديو
طباعة

قال كامل كامل، المتخصص في شئون الحركات الإرهابية، إن إعلام الإخوان قائم على ترويج الشائعات وبث الفتنة لخدمة مشروع الإخوان الدموي.

 

وأضاف كامل، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شادي شاش، عبر فضائية "إكسترا نيوز"، مساء اليوم، أن من يدير قنوات الإخوان شركات تابعة لتنظيمات عالمية تمولها بمليارات سنويًا تستمر في بث الشائعات، مؤكدًا أن ما تقوم به هذه الجماعة في قنواتها أمر مدروس ومحسوب بدقة.

 

وأفاد المتخصص في شئون الحركات الإرهابية، بأن منظومة الجماعة الإرهابية بما فيها الإعلام الخاص بها، منظومة قائمة على النفعية والمادة، مشيرًا إلى أن حالة الهجوم على مصر من هذه القنوات تظهر مستعرة في موضعين، أولهما عند إنجاز مصر أي مشروع قومي جديد، أو عند إصدار مشروع قانون جديد، والملف الثاني عند كشف الدولة المصرية حجم التمويل الذي تتلقاه هذه القنوات التحريضية.

 

وأوضح أن وعي المواطن المصري هو سلاح ضد هذه القنوات، مشددًا على عدم متابعة هذه القنوات.

 

ولفت إلى أن الجماعة الإرهابية أصبحت لا تملك سلاحًا سوى الجناح الإعلامي بعدها فشلت كل أسلحتها لهدم الدولة المصرية.

إرسل لصديق

التعليقات