رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رشدى أباظة يكشف مواقف وجدعنة أشرار السينما المصرية

طباعة

كشف الفنان الراحل رشدي أباظة، في حوار قديم بمجلة الكواكب عام 1958، عن مواقف الجدعنة والمساندة التى رآها من زملائه خلال مروره بأزمات وظروف صعبة، راويًا ما فعله أشرار السينما وقتها محمود المليجى وفريد شوقى معه أثناء ولادة ابنته الوحيدة قسمت، قائلًا: "كنت أمثل دورى فى فيلم تجار الموت، وفى يوم من أيام التصوير وكنا نصور فى استديو النحاس ذهبت وأنا تدور برأسى الكثير من الأفكار وأعانى من القلق لأننى تركت زوجتى فى المستشفى تعانى من آلام الولادة انتظارا لمولودى الأول".

 

وأضاف رشدي أباظة: "ما إن رآنى المخرج كمال الشيخ والزميلان فريد شوقى ومحمود المليجى حتى شعروا بحالة القلق التى تنتابنى، وعرفوا سبب قلقى وحاولوا إزالة هذا القلق بالهزار والمداعبة والتهنئة بالمولود، وبين كل فترة وأخرى كان أحدهم يجرى اتصاًلا بالمستشفى ليعرف آخر الأخبار".

 

وتابع الفنان الراحل: "استمر العمل حتى وقت متأخر من الليل، وأخيرا اتصل فريد شوقى بالمستشفى وجاء يرقص فرحًا ويهلل قائلًا: "مبروك يا رشدى جالك بنت"، فضج الاستديو بفرح الزملاء الذين التفوا لتهنئتي وشعرت وقتها بأن فريد والمليجى أخواى بحق يعيشان معى فرحى وقلقى".

إرسل لصديق

التعليقات