رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

حسام الخولى: انتخابات «النواب» ستكون أكثر شراسة من «الشيوخ»

ستوديو
طباعة

قال حسام الخولي، عضو مجلس الشيوخ ونائب رئيس حزب مستقبل وطن، إن انتخابات مجلس النواب القادمة ستشمل تغيرات كبيرة لانتهاء زمن العصبية وسيطرة العائلات الكبيرة عليها، خاصة بعد أن أصبح العالم يعود للوضع السياسي الطبيعي، مع ازدياد الحزبية، مؤكدًا أن انتخابات مجلس النواب المقبلة ستكون أكثر شراسة من الشيوخ.


وأضاف الخولي في مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة"، المُذاع على فضائية "الأولى"، مساء أمس، أن انتخابات البرلمان محكومة باعتبارات في الدستور مختلفة عن مجلس الشيوخ، باعتبار وجود 25% مقاعد للمرأة، وهذه تعتبر نسبة كبيرة ومقاعد للشباب ليست محددة النسبة ولكنها موجودة، وأيضًا لذوى الاحتياجات الخاصة، لافتًا إلى وجود منافسة كبيرة بين الأعضاء عن انتخابات مجلس الشيوخ.


وأشار الخولي إلى أن تحالف الأحزاب يشجع وينشر التوعية للمواطنين بالحث على المشاركة برغم وجود بعض الأشخاص الذين يحاولون إحباط الناس تجاه الانتخابات، من خلال نشر شائعات حول القوائم مضيفًا: "منذ 25 يناير 2011 مفيش صوت راح غلط في صندوق واحد أو فرز غلط".


وتابع عضو مجلس الشيوخ ونائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن القائمة ستضم عددًا الشخصيات العامة من السيدات والشباب، مؤكدًا أن انتخابات البرلمان ستشهد إقبالًا كبيرًا من المواطنين، نظرًا لأنه لا بد من التشريع لتسيير الحياة اليومية.

إرسل لصديق

التعليقات