رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سناء جميل وقصة حبها مع لويس جريس.. ظن أنها مسلمة ورفض دفنها لمدة 3 أيام

ستوديو
طباعة

"فضة المعداوي"،" غول التمثيل"، "المرأة القوية"، إنها الفنانة الراحلة سناء جميل، فنانة قديرة أثرت الحركة الفنية والثقافية في مصر طوال عدة عقود وتميزت بعبقرية الأداء وروعة التمثيل.

عاشت سناء جميل قصة حب مع الكاتب الصحفي الكبير "لويس جريس" تصلح أن تضاف لحكايات العشق التاريخية مثل روميو وجولييت وقيس وليلى، منذ أن التقاها للمرة الأولى في منزلها أثناء حفل وداع أقامته لصديقة سودانية مشتركة بينهما، بدأت حكايتهما واستمرت حتى آخر لحظة في حياتهما، تبادلا نظرات الإعجاب بينهما.

وكشف الكاتب الصحفى لويس جريس، قبل وفاته خلال حوار تلفزيوني أنه قبل ارتباطه بالفنانة الراحلة سناء جميل، كان يظن أنها مسلمة، وكان مستعدا لتغيير ديانته لأجل الزواج منها.

ثم اكتشف أنها نفس الديانة المسيحية وتزوجا الثنائي، وعاشا قصة حب ورفض زوجها لويس جريس دفنها في اليوم الأول لوفاتها على أمل أن يظهر أحد أقاربها أو عائلتها التي لم تكن تعرف عنهم شيئا، وقام بنشر إعلان الوفاة في كل الصحف، ولكن حتى اليوم الثالت لم يظهر أحد، فكان لويس جريس معها في مشهد الوداع كما كانا سويا طوال رحلة الحياة الحافلة.

رحلت سناء جميل عن دنيانا في مثل هذا اليوم من عام 2002 بعد صراع طويل مع مرض السرطان عن عمر ناهز 72 عامًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

إرسل لصديق

التعليقات