رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بنك القاهرة: مبادرة الرئيس لدعم المشروعات الصغيرة أنعشت القطاع المصرفي

حازم حجازي
حازم حجازي
طباعة
قال حازم حجازي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، إن القطاع المصرفي لعب دورًا مهمًا في مساندة الاقتصاد المصري خلال أزمة جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن مبادرات البنك المركزى أسهمت بشكل كبير في التعامل بشكل أكثر مرونة مع التحديات الحالية التي تتمثل في الجائحة كوفيد 19.


وأضاف حجازي، خلال لقائه مع الإعلامي إسماعيل حماد، في برنامج "بنوك واستثمار"، المُذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، مساء اليوم، أن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لدعم المشروعات الصغيرة أسهمت في دعم القطاع المصرفي وتوفير فرص العمل، مشيرًا إلى أن بنك القاهرة لديه 238 فرعًا منتشرة في جميع محافظات الجمهورية.


وأوضح أن تنوع محفظة ائتمان المشروعات الصغيرة والمتوسطة يتماشى مع مستهدفات الدولة المصرية، منوهًا بأن بنك القاهرة حقق نجاحًا كبيرًا في تطوير محفظات ائتمان الشركات، مشيرًا إلى أن تمويل القطاع متناهي الصغر أولوية البنك خلال الفترة الحالية.


وأشار نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، إلى أن نسبة التعثر في القروض متناهية الصغر ضعيفة جدًا،  ولا تتجاوز نسبة الـ2%.

ولفت إلى أن البنك يستهدف الموافقة على منح الائتمان للمشروعات متناهية الصغر خلال ساعة فقط، مشيرًا إلى أن التحول الإلكتروني والتكنولوجي هو هدف استراتيجي لبنك القاهرة، ووضعنا التحول التكنولوجي على رأس الأولويات في البنك.

وأضاف حجازي، أن بنك القاهرة يسعى للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في تطوير جميع قطاعات البنك، مشيرًا إلى أن البنك أطلق خدمات الإنترنت بنكينج خلال 6 أشهر، وتعتبر فترة زمنية قياسية.

وتابع: "شكل الخدمات المصرفية الرقمية التكنولوجية والتي قدمها بنك القاهرة متنوعة جدًا، وتمت بدايتها من الصفر ولم تكن موجودة في البنك، ومن هنا استطاع عميل بنك القاهرة الاطلاع على حساباته فقط من خلال التحول الرقمي في البنك".

وأوضح أن التحول الرقمي في بنك القاهرة وفر الجهد والوقت للعميل لمعرفة حساباته في البنك، مشيرًا إلى أنه بعد 7 أشهر كاملة استطعنا التحول الرقمي بشكل كامل في بنك القاهرة، بحيث يستطيع العميل الاطلاع على حساباته وكيفية التحويل لحسابات، أو يقوم بدفع مدفوعاته أو التحويل من بنك القاهرة إلى بنوك أخرى داخل مصر.

إرسل لصديق

التعليقات