رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«الصندوق الأسود».. هل يبيع محمود عزت الجماعة الإرهابية؟

ستوديو
طباعة

عرضت فضائية "العربية" الإخبارية، تقريرًا سلطت من خلاله الضوء على مخاوف جماعة الإخوان الإرهابية من القبض على محمود عزت، مرشد الجماعة، بعد ضبطه داخل إحدى الشقق السكنية في التجمع الخامس.


وأشار  التقرير إلى أن التنظيم عيّن محمود عزت، القائم بأعمال المرشد، في 20 أغسطس 2013، بعد اعتقال المرشد العام، محمد بديع، ومنذ ذلك الحين اختفى عن الأنظار.


ولفت التقرير إلى أن محمود عزت، وُلد عام 1944 في القاهرة، وانضم لجماعة الإخوان في مراهقته، وتعد المحطة الأبرز في حياته هي اعتقاله في عام 1965، رفقة سيد قطب، وحُكم عليه وقتها بالسجن لمدة عشر سنوات.


وتابع أن عزت، بعد خروجه من السجن انضم لمجموعة من أعضاء الجماعة، أطلق عليها "المجموعة العشرية"، نسبة للعشر سنوات التي قضوها في السجن إبان حكم الرئيس الراحل جمال عبدالناصر.


ونوه بأن محمود عزت، برز من ضمن المجموعة، وأطلق عليه "الصندوق الأسود" لجماعة الإخوان الإرهابية.


وأضاف أنه بعد 7 سنوات من اختفاء محمود عزت، عقب ثورة 30 يونيو، بدأت مخاوف جماعة الإخوان الإرهابية من وقوعه في قبضة الأجهزة الأمنية، نظرًا لما يمتلكه من معلومات، وما تحتويه حواسيبه وهواتفه من أسرار.


واختتم التقرير بأن عزت، حُكم عليه خلال اختفائه بالمؤبد غيابيًا في قضيتين، كما صدر ضده حكم بالإعدام في قضيتين، آخرهما في 18 أغسطس 2020، ثم أعلن التنظيم أنه فقد الاتصال تمامًا به.

إرسل لصديق

التعليقات