رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محلل سياسي يكشف سر الاعتراف الأمريكي بإرسال تركيا المرتزقة في ليبيا

أردوغان
أردوغان
طباعة

قال المحلل السياسي، باسم أبوسمية، إن البنتاجون لم يكن بحاجة لتقرير من 100 صفحة ليكشف معلومة يعلمها الجميع، وهي قيام تركيا بنقل مرتزقة إلى ليبيا ليسهل عليها السيطرة هناك.

وأضاف، خلال تصريحات لقناة "الغد"، أنه بعدما أفسدت تركيا علاقاتها مع كثير من الدول العربية والأوروبية وجيرانها، كان لزامًا على الولايات المتحدة أن تفكر مجددا بشأن صمتها، الذي أثار تساؤلًا دائمًا، وفُهم على أنها تدافع عن الأفعال التركية في ليبيا وتشجعها على ذلك.

ولفت إلى أن الموقف الأمريكي الآن، واعترافه بأن تركيا أرسلت مرتزقة إلى ليبيا، يمكن فك شفرته بأن الدور التركي الآن يتصرف أكثر مما خطط له في السابق.

وأردف: "إذا فهمنا لماذا صمتت الولايات المتحدة أكثر من سنة على الأفعال التركية يمكن أن نفهم إلى أي مدى تمضي قدما في اتخاذ موقف لإجبار تركيا على التراجع، لكننا نعلم أن أمريكا تريد أن يسود الهدوء في المنطقة والدول الحليفة للولايات المتحدة قبل الانتخابات الأمريكية".

وأكد تقرير أصدره البنتاجون، أن تركيا أرسلت وحدات نظامية، ونحو خمسة آلاف من المرتزقة السوريين إلى ليبيا، لدعم حكومة فايز السراج، وأن معظمهم لهم سوابق إجرامية ومتشددون ومتعصبون، وغير متمرسين على الأعمال القتالية، مقابل وعود تركية لهم برواتب وتسهيلات للحصول على الجنسية التركية، يأتي هذا فيما حذرت البعثة الأممية من استمرار خرق قرار حظر السلاح المفروض على ليبيا منذ 2011، مشددة على أن الانتهاكات لا تزال تُرتكب حتى الآن في ليبيا.


إرسل لصديق

التعليقات