رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كيف يمكن للعراق استثمار زيارة الرئيس الفرنسي؟.. أستاذ علوم سياسية يجيب

ماكرون
ماكرون
طباعة

قال أستاذ العلوم السياسية، الدكتور إحسان الشمري، إن العراق يمكن أن يستفيد من طبيعة التوتر بين فرنسا وتركيا، خاصة وأن باريس تسعى لوقف التمدد التركي في الوطن العربي.

وأضاف خلال لقائه عبر فضائية الغد، أن العراق يمكن أن يستفيد من التوجه الفرنسي من خلال "مجلس الأمن الدولي"، إذا ما استمرت الانتهاكات التركية في شرق المتوسط، موضحا أن العراق يمكن أن ينشيء تحالفًا جديدًا مع فرنسا لمواجهة داعش.

وتابع: "فرنسا تتواجد في العراق ضمن مظلة التحالف الدولي، لذلك هناك توجه لتوسيع التعاون مع باريس من خلال شراء الأسلحة، وكذلك تبادل المعلومات الاستخباراتية". 

وعن زيارة ماكرون لإقليم كردستان العراق، أوضح أن ذلك يمثل تدعيما للإقليم كونه جزء من العراق، كما أنه يريد لبعض الجهات في الإقليم التأكيد على عدم مد علاقات عابرة للحدود العراقية مع تركيا على حساب السلطة الاتحادية.

ووصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بغداد، اليوم الأربعاء، قادمًا من بيروت حيث أمضى يومين، والتقى الرئيس العراقي ورئيس وزرائه مصطفى الكاظمي، وتعهد ماكرون بدعم العراق في مواجهة التدخلات الأجنبية ومكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

إرسل لصديق

التعليقات