رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

خبير إعلام: الهاشتاجات صناعة تركية قطرية يمكن التلاعب بها

ستوديو
طباعة

قال الدكتور فتحي شمس الدين، خبير الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، إن الهاشتاجات صناعة تركية قطرية خالصة يمكن التلاعب بها، لكن المواطنين أصبحوا على درجة كبيرة من الوعي، لكشف زيف هذه الهاشتاجات والتريندات.

وأضاف خبير الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ريهام السهلي، في برنامج "المواجهة" المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، أن الهاشتاجات المعادية للدولة ليست حقيقية، ويمكن التلاعب بها من خارج مصر، ولا بد من مواجهتها من خلال الهاشتاجات المؤيدة للدولة ليكشف زيف الهاشتاجات المعادية.


ولفت إلى أن الإخوان لا يستطيعون استيعاب الصدمة بسبب كثرة إنجازات الدولة المصرية، ولكنهم لا يقدرون وقف الإنجازات والخطوات التي تعيد للدولة هيمنتها، لكنهم يستطيعوا تزييف الواقع من خلال التريند المزيف.


وأشار إلى أن صنع تريند مزيف من خلال الهاشتاجات سهل جدا، ويجب ألا يأخذ المواطنون الهاشتاج أنه مسلم به ويعبر عن الواقع، يجب النظر إلى أبعاده، وأهدافه، حيث يستهدفون الشباب الذين لا يعرفون طبيعة الهاشتاجات وأنها مزيفة.

إرسل لصديق

التعليقات