رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«التفتيش للمتابعة على أعمال البناء»: أموال التصالح ستخصص لخدمة البيئة العمرانية

ستوديو
طباعة

قال الدكتور رأفت شميس، رئيس جهاز التفتيش الفني للمتابعة على أعمال البناء، إن قانون التصالح في مخالفات البناء يستهدف إيجاد حل للمباني المخالفة بعيدًا عن الإزالة وحفاظًا على استثمارات المصريين في هذه المباني.


وأضاف شميس خلال حواره ببرنامج "هذا الصباح" المُذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، أن هناك الكثير من المباني المخالفة خلال السنوات الأخيرة الماضية، مشيرًا إلى أن قانون التصالح جاء لإدخال هذه المباني تحت مظلة قانون البناء بهدف تقنين وضعها.


وأوضح رئيس جهاز التفتيش، أن جزءًا كبيرًا من أموال التصالح سيذهب لخدمة البيئة العمرانية، مؤكدًا أن قانون التصالح يحمي العقارات بتحويلها من مبان غير معترف بها لأخرى قانونية.

إرسل لصديق

التعليقات