رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

انطلاق جلسة التصويت منح الثقة لحكومة المشيشي بالبرلمان التونسي

ستوديو
طباعة

عرضت فضائية "إكسترا نيوز"، لقطات حية، من انطلاق الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب في تونس المخصصة لمنح الثقة لحكومة هشام المشيشي المقترحة.


وحضر الجلسة التي يترأسها راشد الغنوشي 156 نائبًا، كي تحل مكان حكومة إلياس الفخفاخ، وفي حال عدم نيل حكومة المشيشي الثقة فإن رئيس الجمهورية قيس سعيد يمكنه أن يدعو إلى تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة.


وكان المشيشي أجرى مشاورات مع الأحزاب السياسية، التي ستصوت فقط على قبول القائمة الحكومية أو رفضها، وتتكون القائمة من 28 عضوًا تم اختيارهم لكفاءاتهم، وليس لانتماءاتهم الحزبية.


وكان الرئيس قيس سعيد هو الذي اقترح المشيشي لتشكيل الحكومة، ولأن كانت صلاحيات رئيس الجمهورية محدودة، فإن الرئيس سعيد يستعيد السيطرة على الساحة السياسية، ولديه الآن السلطة لحل مجلس نواب الشعب، في حال لم يمنح المجلس ثقته للحكومة الجديدة.

إرسل لصديق

التعليقات