رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العشماوى: تجديد الخطاب الدينى لا يعنى تغيير آيات القرآن الكريم

ستوديو

قالت الدكتورة فوزية العشماوي، أستاذة الحضارة الإسلامية بجامعة جنيف في سويسرا، إن تجديد الخطاب الديني لا يعني تغيير أي آية في القرآن الكريم.

وأضافت، خلال لقائها ببرنامج "نظرة"، مع الإعلامي حمدي رزق، المُذاع عبر فضائية "صدى البلد"، مساء الجمعة، أن النص القرآني ثابت وقطعي الدلالة بينما الفقه والتفسير يتغير مع ظروف المعيشة والبيئة والتقدم العلمي والتكنولوجي.

وأشارت العشماوى إلى أن القرآن الكريم نصا لا يمكن التعديل فيه أو نغير كلمة أو حرفا وطالما يوجد آية قطعية الدلالة يجب أن نحترم هذه الآية، ولكن المتغير الذي نستطيع أن نجدد فيه هو تفسير هذه الآية بما يتناسب مع التطور الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والطبي والبيولوجي.

وأكدت أن المدارس الفقهية أو رجال الدين كانوا يعيشون في عصور قديمة لها بيئة ووضعية للمرأة في هذه المجتمعات والوضعية حاليا تغيرت.

فتاوى ابن تيمية لا تتماشى مع العصر 

وأوضحت أن فتاوى ابن تيمية لا تتماشى مع العصر، مشيرة إلى أنه لا بد من إصدار قانون لحماية المرأة التي يتم ضربها، مؤكدة أن فتاوى ابن تيمية كانت بسبب وجود احتلال للأراضي الإسلامية وكان هؤلاء المحتلون الذين كانوا يحكمون البلاد ادعوا الإسلام.

وأردفت أن ابن تيمية أصدر الفتوى بتكفير هؤلاء المحتلين الذين ادعوا الإسلام، مشيرة إلى أنه لا بد من إصدار قانون لحماية المرأة التي يتم ضربها على يد زوجها، موضحة أن الضرب للمرأة متاح في المرأة الناشز التي تستعلي على زوجها وتفتري عليه ولا تطيعه وتناطح زوجها.