رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هل تنجح الوساطة المصرية فى التعامل مع الأزمة الفلسـطينية؟.. عبدالعليم محمد يُجيب

ستوديو

كشف الدكتور عبدالعليم محمد، خبير الشئون الإسرائيلية مستشار مركز الدراسات بالأهرام، عن سبل نجاح الوساطة المصرية في التعامل مع الأزمة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن الوساطة قد تنجح ولكن النتيجة تتوقف علي رد الفعل الفلسطينيين. 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مصر جديدة"، مع الإعلامي ضياء رشوان، المُذاع عبر فضائية «ETC»، مساء الجمعة، أن الفلسطينيين ليس بمقدورهم الصمت علي الجرائم التي ارتكبتها اسرائيل سواء في حق اعتقال بسام السعدي أو اغتيال تيسير الجعفري وتديمر العمارات وترويع المواطنين.

وأكد أن الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية قررت الرد بكل قوة علي العدوان الإسرائيلي لأنها تعرف جيدًا أنه لن يكون الأول والأخير، وعند الصمت فإن الأمر سيزداد سوءًا، متوقعًا بتصاعد الرد الفلسطيني.

وأشار إلى أن التوازن العسكري محدود بين الجانبين وأن المقاومة الفلسطينية ليس بمقدورها أن تنتصر علي القوة العسكرية الإسرائيلية، موضحًا أنها بمقدورها أن تسجل نقاطا معنوية ورمزية مهمة سواء تعلق الأمر بالمدنين والمستوطنين والبقاء في الملجأ لفترات طويلة أو لمجرد فقدان الأمن لدي الإسرائيليين.

وأردف أن المقاومة الفلسطينية إذا استطاعت أن تفقد الأمن لدي المواطن الإسرائيلي فهي بذلك أحرزت نقطة مهمة في المعادلة، مؤكدًا أن الوساطة المصرية ستؤدي دورها وقد تنتهي إلى نتائج طيبة ولكن بالإضافة إلى ذلك الفلسطينيين بحاجة لدعم دولي.