رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس حزب العدل: جلسات الحوار الوطنى يجب أن تكون ثرية وتُشعر المواطن بالتغيير

ستوديو

أشاد النائب عبدالمنعم إمام، رئيس حزب العدل وعضو مجلس النواب، ببدء عقد الحوار الوطني وبداية جلسات مجلس الأمناء، مؤكدًا أنها خطوة جيدة، لافتًا إلى أن الحوارات الوطنية تأتي بدايات لمرحلة تاريخية جديدة.

 

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية آية عبدالرحمن، على شاشة "إكسترا نيوز"، أن كل الأطراف السياسية رحبت بشكل مبدئي بالدخول في الحوار الوطني، وما صاحب تشكيل مجلس أمناء ممثل فيه المعارضة والأغلبية وكفاءات فنية.

 

ولفت إلى أن عرض أولى الجلسات في بث مباشر يبعث رسالة مطمئنة للغاية، أننا سنكون أمام حوار جاد مطروح فيه كافة الآراء للخروج بأفضل نتيجة للاتفاق حول رؤية المستقبل. 

 

وأوضح رئيس حزب العدل، أن جوهر السياسة هو الحوار والنقاش الدائم للوصول للمشتركات، لافتًا إلى أن هذا الحوار غاب السنوات الماضية بسبب خوض الدولة حربًا  في مواجهة الإرهاب، والآن عاد الحوار للاتفاق حول شكل المستقبل وإعطاء رسائل أمن للمواطن المصري.

 

وأشار إلى أن جلسات الحوار يجب أن تكون ثرية، وأن تشعر المواطن المصري بالتغيير في عدد من الملفات، خاصة الاقتصادي والسياسي.

 

وكشف أن مصر مر عليها 6 حوارات وطنية بعد يوليو 1956، لم يصاحب جميعها نتائج حقيقية، موضحًا أن إدارة الحوار بشكل جيد وملفات محددة وواضحة، هو من يؤدي لنتائج حقيقية، ومن هنا تأتي أهمية تحديد محاور الحوار، حتى تخرج مخرجات حقيقية، وليس تباريا بالخطابات.