رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب الغيرة.. تفاصيل خناقة بالأيدى بين إحسان الجزايرلى ومارى منيب

إحسان الجزايرلي ووالدها
إحسان الجزايرلي ووالدها

شكلت الفنانة الراحلة إحسان الجزايرلي ثنائيًا ناجحًا مع والدها الفنان فوزي الجزايرلي، ولم يعلم الجمهور أنها ابنته إلا بعد رحيلها.

وشاركت إحسان مع والدها بطولة العديد من الأعمال الفنية وكان منها أحد العروض المسرحية لفرقة والدها عام 1941، وخلال العرض سقطت إحسان على خشبة المسرح وكسر قدمها نظرًا لثقل وزنها، وتم وضع قدمها في الجبس لمدة 3 أشهر.

وطلب الفنان فوزي الجزايرلي من الفنانة ماري منيب أن تقدم هي الدور بدلًا منها وبالفعل أدت ماري منيب شخصية أم أحمد التي لاقت نجاحًا كبيرًا أذهل الجمهور وأذهل والدها وساهمت أيضًا في رفع إيراد المسرحية لدرجة أن إحسان عجلت من فك الجبس حتى تستكمل هي الدور لأنها شعرت بالخطر والغيرة من ماري منيب رغم طلب والدها منها أن ترتاح، لكنها قررت أن تضع حدًا لما يحدث وبدون علم والدها طلبت تغيير الملصق الدعائي وتمت كتابة: "الليلة تعود إليكم إحسان الجزايرلي في دور أم أحمد بعد عودتها من خارج القطر المصري".

ماري منيب

الاستغناء عن ماري منيب نهائيًا بسبب غيرتها

وبهذه الجملة وضعت إحسان حدًا لنجاح الفنانة ماري منيب كما قررت الاستغناء عنها نهائيًا وليس فقط من تمثيل هذا الدور، ولم تقف المشادة عند هذا الحد بل وقعت بين إحسان وماري خناقة بالأيدي بسبب شك إحسان أن ماري تحاول التقرب من والدها لتتزوجه وقيل عما حدث أنه "صراع الجبابرة".