رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
محمد الباز

أمين الفتوى: الحجاب «كرامة» للمرأة.. وهذا سبب فرضه عليها

ستوديو

قال الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى ومدير مركز الإرشاد الزواجي بدار الإفتاء المصرية، إنني أعترض على وضع الحجاب بكونه ساتر للعورة وهو كذلك، دون النظر لمسألة الديانة، وأنه "كرامة" للمرأة، مدللًا على ذلك بأن سيدنا آدم عندما أغواه الشيطان هو وأمنا حواء، فأكلا من الشجرة المحرمة لتبدوا لهما سوائتهما، فهم سيدنا آدم من ذلك أن هذا الأمر مخالف "للكرامة" التي هما فيها، لذلك فمن يريد فهم الحجاب، فيفهمه عبر ملف "الكرامة".

ولفت خلال لقائه مع الشيخ خالد الجندي، ببرنامج "لعلهم يفقهون" المذاع على قناة "دي إم سي" مساء اليوم الأربعاء، إلى أن جزءًا من كرامة الإنسان أن يكون مستورًا، فعلى الإنسان أن يفهم قضية الحجاب من ملف الكرامة وليس ملف الإلزام والشهوة، مضيفًا: لو شخص لديه اعوجاج في خلقه، يظل يشتهي المرأة ولو كانت واضعة غطاء على رأسها.

وأكد أن المرأة فرض عليها الحجاب دون الرجل، لأن المرأة لها مزيد من الكرامة في الإسلام، والدليل على ذلك أمر النبي للمسلمين "استوصوا بالنساء خيرًا".

وأوضح أن الحديث ليس عن قضية الحجاب، ولكن عن مزيد من كرامة الإنسان، حتى أن العرب قديما كانوا عندما يكون بينهم رجلًا "فخيما" كانت تزداد ثيابه، وكأن العرب كان عندهم أن من الكرامة أن يطيل المرء ثيابه ويكثرها، متابعًا: فلما لا نتعامل مع المرأة من هذا المنطلق؟، فنتعامل معها على أنها كريمة، فالنساء ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم.