رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن الوضع الاقتصادي لا يحتمل جر الشعب لمعارك لا طائل منها، مثل الحديث عن فرضية الحجاب.

 

وأضاف الباز، خلال لايف البساط أحمدي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أنه لا يجب أن يتحول الحجاب لمعركة، فمن ير أن الحجاب فرض يرتده، ومن ير أنه ليس فرضًا ولا يريد ارتداءه، فهو حر.

 

ولفت الباز، إلى أنه قبل عام 1967، كان زوجات عدد كبير جدًا من المشايخ وبناتهم لا يرتدين الحجاب، موضحًا أن الحجاب تحول لرمز سياسي لجماعات الإسلام السياسي عندما ادعوا أن البعد عن الدين هو سبب الهزيمة، وجعلوا الحجاب صيغة الناس تميز الجماعات بها.

 

وعرض الباز، صورة من زفاف محمد عبدالقدوس وهو إخواني،  من بنت شيخ الأزهر وهي لا ترتدي الحجاب، متسائلًا: "هل المشايخ اكتشفوا دلوقتي إن الحجاب فرض؟".

 

 

 

وأكد الباز، أن جماعات الإسلام السياسي، اتخذوا من "الذقن" والحجاب رموزًا سياسية لهم.

 

وعقب الباز: "أنا ضد إن الناس تدخلنا في متاهة حوار حول موضوع الحجاب فرض أما لا، كل واحدة حرة ترتديه أو لا ترتديه وفقًا لقناعاتها".

 

وقرأ الباز، جميع المواضع في القرآن الكريم التي ورد فيها كلمة حجاب، موضحًا أنه لم يأتِ في أي موضع بمعنى غطاء الرأس.