رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فريدة عثمان بطلة السباحة: تعرضت لهجوم شديد بعد أوليمبياد طوكيو

ستوديو

أعربت فريدة عثمان، بطلة السباحة المصرية، عن سعادتها بتحقيق رقم قياسي جديد، خلال منافسات سباق 50 متر فراشة ببطولة العالم للألعاب المائية المقامة بمدينة بودابست في المجر، قائلة: "مبسوطة  دائمًا بأرقامي التي أحققها، وما حققته مؤخرًا دفعة جديدة على المستوى الإفريقي، والسباحة دائمًا لعبة رقمية، وكلما تحسنت الأرقام تحسن الترتيب".

إحراز زمن إفريقي جديد

وقالت فريدة عثمان خلال مداخلة ببرنامج كلمة أخيرة المذاع عبر فضائية ON، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، إنها تمكنت من إنهاء السباق في زمن قدره 25.38 ثانية، لافتة إلى أنه زمن إفريقي جديد، ومن ثم حصولها على المركز الرابع في البطولة. 

وأوضحت أنها تعرضت لهجوم شديد بعد أوليمبياد طوكيو، خاصة أن السباحة لعبة رقمية، والأجزاء من الثانية تفرق، لافتة إلى أنها عانت من الإحباط  لكنها استطاعت التغلب عليه من خلال الدعم الكامل الذي تلقته من المنظومة.

كيف تغلبت على الاحباط 

وأشارت عثمان إلى أن السباحة لعبة ذات طبيعة متقلبة، معقبة: "تغلبت على إحباط أوليمبياد طوكيو، وأخذت شهرا ونصف الشهر إجازة من السباحة، لم أكن أستطع الرجوع بسرعة، وقضيت عطلتي الصيفية وحاولت أسترجع نفسيتي لأتمكن من دخول الموسم الجديد، وضعت خطة مع مدربي الكابتن شريف حبيب وطلبت منه أن يعيدني لمستوايا، وهو كان على ثقة بقدراتي، وبأني سوف أستطيع العودة إلى مستوايا من جديد".

ونوهت بأنها تلقت الدعم من أسرتها خاصة شقيقها، بجانب منظومة الدعم الكامل لها المتمثلة في طبيب اليوجا والدعم النفسي من خلال طبيب نفسي، معقبة: "اللجوء للطبيب النفسي أمر طبيعي وكل الرياضين في حاجة للدعم النفسي، بصرف النظر عن تعرضهم للإحباط، حيث أن طبيعة الألعاب تعرضهم لضغوط، كما أنهم يلعبون تحت ضغط شديد، وبالتالي الدعم النفسي في غاية الأهمية".