رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مبروك عطية يعتذر للدكتور محمد الباز: «صحفى شاطر وعنده علم»

ستوديو

قدّم الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف، اعتذارًا إلى الإعلامي الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة “الدستور”، قائلًا: "ما زلت أقدر الدكتور محمد الباز لأنه ليس صحفيًا فقط بل صحفي عنده علم وشاطر، وليست من عاداتي أن أدخل في مداخلات هاتفية، ولما دعاني لبيته لاحترمته لشخصه وفكره، وإذا كنت قلت له وقد رعاني حيرته فيا، احتار فيا ليه؟، هو أنا بغير ثوابت الدين".

 

وأضاف عطية خلال بث مباشر عبر صفحته على موقع "فيسبوك": "وإذا كنت قلتله يا روح أمك، معناها في النفس يا حبيبي، وكلمة روح أمك أنت روح أمك وأنا روح أمي وكل مولود روح أمه، ويا رب نفهم الكلام على وجهه، وبعفوية شديدة وهي العفوية اللي خلتني أقول لكل فتاة من سن بنتي، ألبسي قفة وعيشي، لكن يبدو إن العفوية بتتاخد على أنها مسيئة، كلي اعتذار لأي حرف يفهم منه إساءة".

 

وتابع عميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف: "أشكر الله الذي سلمت له الموضوع فهيأ لي من يرد عني، وجزى الله خيرا من رد عني، ليس لشخصي ولكن للرد عن دين الله، أخص بالشكر أو الدعاء، الشيخ محمد أبوبكر الذي دعاني للعودة، والست منى أبوشنب والست أميرة الصعيدية المحترمة".

 

تراجع مبروك عطية عن قراره بشأن الاعتزال

 

وكان الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف، تراجع عن قراره بشأن الاعتزال، الذي اتخذه بعد الهجوم الذي تعرض له عقب حديثه عن واقعة ذبح الطالبة نيرة أشرف على يد زميلها بنفس الكلية، واعتبره كثير من المصريين مهينا وإساءة للطالبة والمصريين.