رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كشف الدكتور محمد بكر، خبير التغذية، عن أهم النصائح لنجاح مشروعات إنتاج الألبان وتثمين الماشية، قائلًا إن التغذية أصبحت علما كبيرا ولم تعد تعتمد على الخبرة وتوريث المعاملات.

وقال بكر خلال حديثه مع الإعلامى محمد غانم عبر فقرات برنامج "الجدعان" على فضائية القاهرة والناس 2، إن هناك علاقة وثيقة بين التغذية وصحة الحيوان، وإنتاجيته من اللحوم أو الألبان، خاصة أن الدولة تتجه للاعتماد على الأنواع المستوردة فى إنتاج الألبان بشروط أهمها تواجد المربى فى مزرعته، واختيار السلالات المناسبة، ووجود مولد كهربائي فى المزرعة وضبط مواعيد الحليب للأبقار، مع تقديم الأعلاف للأبقار قبل مواعيد الحلب، وبعد الحلب مباشرة، وتسجيل كل الداتا الخاصة بالأبقار، وتصميم المزارع بشكل علمي بحيث تكون المسافة بين الأبقار من 20 إلى 25 مترًا.

وأشار إلى ضرورة استخدام بدائل الأعلاف فى تسمين العجول بدلا من الأعلاف مرتفعة التكلفة، خاصة أن تكلفة البدائل أقل 50% من الأعلاف العادية، كما تعطى أعلى إنتاجية من الأنواع البلدية، بشرط اختيار الأعلاف المناسبة والتركيز على صناعة السيلاج بأنواعه، مع ضرورة تغيير القانون رقم 1498 لسنة 1996، السماح بإدخال خامات بديلة على خامات الأعلاف التقليدية، وهى الأقل تكلفة ليسهل تسجيلها بالمركز الإقليمي للتغذية والأعلاف بوزارة الزراعة والسماح بتداولها.