رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أوضح الدكتور أسامة الأزهري مستشار الرئيس للشئون الدينية، الفرق بين الاستعلاء بالإيمان، والثقة عند المؤمن، قائلًا إن الاستعلاء حظ من حظوظ النفس، لا يزيد صاحبه إلا غلوًا وكبرًا وعجرفة، أما الثقة في النفس والثقة بالله من متعلقات الروح، والاعتزاز بالذات لا يزيد صاحبه إلا لينًا، وخفض جناح وتواضعا وإنسانية وإخباتا، لأنه من متعلقات الروح الشريفة المنزلة من عند الله.

 

وأضاف الأزهري، خلال حديثه ببرنامج "الحق المبين" تقديم الإعلامي أحمد الدريني على فضائية "DMC"، أن الثقة نور، أما الاستعلاء فظلمات، فالثقة في النفس تحمي الإنسان من عوامل الضعف النفسي، لا تزيد الإنسان إلا نضجا ورحمة.

 

وأردف، أن المرحوم أحمد زويل عالم الذرة لم يُلمس منه أي إنسان رائحة التعالي، كان يحب يعيش كإنسان.

 

ولفت الأزهري إلى أن شخصية المتطرف تأخذ كلمة وتبني عليها قسوة السلوكيات، فيقول: "خذ الكتاب بقوة، وينسى "وحنانا من لدنا"، وهو حنان علوي من عند الله.