رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صلاح أبوسيف.. سجل حافل لرائد الواقعية فى السينما المصرية

ستوديو

يمر اليوم 26 عاما على وفاة المخرج الكبير صلاح أبوسيف الذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم الموافق 22 يونيو من عام 1996.

 واستعرضت فضائية "إكسترا نيوز" أبرز المعلومات عن الراحل المخرج صلاح أبوسيف، حيث ولد يوم 10 مايو عام 1915 بالقاهرة.

_ هو رائد الواقعية وأحد أهم مخرجي السينما المصرية.

_ اكتشفه المخرج نيازى مصطفي.

_ ساعده فى الانتقال إلي ستوديو مصر عام 1936.

_ عمل بالمونتاج حتي أصبح رئيس قسم المونتاج لمدة عشر سنوات.

_ قدم ما يقرب من 40 عملًا فنيًا منها “لا وقت للحب” “رسالة من امرأة مجهولة”.

_ توفي المخرج الكبير فى 22 يونيو من عام 1996، عن عمر ناهز 81 عامًا.

اليوم.. ذكرى وفاة رائد الواقعية المخرج صلاح أبو سيف

صلاح أبوسيف رائد الواقعية الذى استطاع تجسيد واقع الحياة المصرية على الشاشة وقدم فنًا عبر عن المجتمع المصرى ومشاكله، ومنها: الأسطي حسن، ريا وسكينة، الوحش، شباب امرأة، الفتوة، لا أنام، الوسادة الخالية، أنا حرة، بين السما والأرض، البنات والصيف، بداية ونهاية، لا تطفئ الشمس، القاهرة 30، الزوجة الثانية، فجر الإسلام، المواطن مصرى"، وغيرها العشرات من روائع السينما المصرية.

ويمثل "أبوسيف" مرحلة مهمة فى تاريخ السينما العربية بأفلامه ذات المواضيع المختلفة، ففى فيلم "الوسادة الخالية" الذى أخرجه عام 1957م يصور سعادة مستحيلة فى إطار رومانسى راقٍ، مما يجعل هذا الفيلم من أكثر أفلامه رقة وجماهيرية، وفى فيلمه "الفتوة" يبرع فى التقاط مناخات السوق الشعبية وصراعاتها المحتدمة مصورًا، بطريقة قريبة من الملحمية، شخصيات تسعى لتجاوز الضيق الذى يطوقها.