رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

م

21 عامًا على رحيل السندريلا.. أزمات فى حياة سعاد حسنى انتهت بوفاتها

ستوديو

منذ طلتها علي الشاشات لأول مرة عام 1959 لدور "نعيمة" حبيبة محرم فؤاد الذى كان يلعب دور "حسن" ضمن أحداث فيلم “حسن ونعيمة” عرفت أنها ستكون من أهم نجمات جيلها في مصر والوطن العربي، لتلقب بـ" السندريلا" إنها الراحلة سعاد حسني التى يصادف اليوم الذكري الـ21 لوفاتها إثر سقوطها من شرفة شقة كانت تقيم فيها في لندن.

وحتى الآن تضاربت الأنباء حول وفاتها، بين شكوك في مقتلها أو انتحارها، لتشكل القضية غموضًًا حتى الأن.

متعددة المواهب

عرفت "السندريلا" بتعدد مواهبها، إذ احترفت التمثيل وأجادت الغناء وتميزت بقدرتها علي تأدية فن الاستعراض في العديد من أعمالها، وأُختيرت في احتفالية مئوية السينما المصرية عام 1996، لتكون في المركز الثاني ضمن استفتاء أفضل ممثلة في القرن العشرين.

اختيار 8 أفلام لها ضمن قائمة أهم 100 فيلم مصرى عبر التاريخ

وخلال مسيرتها الفنية، حصلت سعاد حسني على العديد من الجوائز السينمائية وكُرِّمت من قبل الرئيس أنور السادات في عام 1979 في احتفالات عيد الفن، وفي عام 1987 بدأت تعاني من مشاكل صحية في العمود الفقري جعلها تبتعد عن الأضواء والتمثيل، وكان آخر أعمالها هو “الراعي والنساء” في عام 1991.
علي مدار تاريخها الفني، قدمت سعاد حسني 91 فيلمًا وتم اختيار 8 أفلام منها ضمن قائمة أهم 100 فيلم مصرى عبر التاريخ، والتي حققت نجاحات جماهيرية كبيرة.

 

صدمات في حياة سعاد حسني
وبالرغم من تاريخها المليئ بالنجاحات، الإ أن عاشت "سعاد حسني" صدمات مختلفة في حياتها أولها حين مرضت وسافرت إلي لندن لتكمل علاجها، وأيضًا إصابتها بالاكتئاب، وهو ما كشفه الدكتور عصام عبدالصمد، الطبيب المصرى الذى تولى متابعة حالتها الصحية فى آخر سنواتها أثناء وجودها فى لندن، فى كتابه "سعاد حسنى"، إنها مرضت بالاكتئاب من مدة طويلة منذ أكثر من 15 سنة، كانت أسباب المرض متعددة منها عدم نجاح آخر فيلمين لها علمت بعد ذلك أنهما فيلم "الدرجة الثالثة" وفيلم "الراعى والنساء"، وسبب آخر هو وفاة الأب الروحى لها الأستاذ صلاح جاهين، بينما كان السبب الثالث هو إصابتها بشلل بسيط فى وجهها، وكانت تأخذ أدوية الاكتئاب بانتظام.

 

4 زيجات في حياة السندريلا
وعن حياتها العاطفية، تزوجت "سعاد حسني" من المصور والمخرج صلاح كريم لمدة عامين تقريبًا وتطلّقا في عام 1968، كما تزوجت علي بدرخان ابن المخرج أحمد بدرخان في عام 1970، واستمر زواجهما 10 سنوات، وتزوجت زكي فطين عبدالوهاب، إلا إنّهما انفصلا بعد عدة أشهر فقط، أما آخر زيجاتها فكانت في عام 1987 من كاتب السيناريو ماهر عواد الذي توفيت وهي على ذمته.

العندليب وصلاح ذوالفقار.. شائعات طردت سعاد حسني

لم تخلو حياة السندريلا من الشائعات أيضًا حول زواجها السري ولعل أبرزها الحديث حول زواجها من عبدالحليم حافظ، وهو ما أكده الإعلامي مفيد فوزي الذي يعد من أصدقاء عبدالحليم، قائلًا في إحدى الندوات في الإسكندرية: «إنه يحتفظ بمستندات وشريط كاسيت هام لهذه الواقعة ولكنه لا يريد استغلال مثل هذه القضايا الشخصية»، وأيضًا في أواخر عام  1963، كما انتشرت شائعة حول زواجها من صلاح ذوالفقار أثناء تصوير فيلم “موعد في البرج”.