رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خالد الجندى: أكل مال اليتيم حسابه عسير.. والأصل فى الإسلام ليس التعدد

ستوديو

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن القرآن الكريم وصف أكل مال اليتيم بالنار وهذا يدل على العذاب الشديد الخاص بهذه النقطة، حيث من أكل مال اليتيم في الدنيا تنتظره النار الشديدة في الآخرة، ولهذا قال الله في كتابه العزيز: "إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نار"، ولهذا يجب على كل مسلم ومسلمة حسن معاملة اليتيم وحفظ حقه.

أكل مال اليتيم

وأكد الشيخ خالد الجندي، خلال تقديمه برنامج "لعلم يفقهون" المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، أن الصحابة كانوا يتدبرون القرآن أكثر من أي شخص آخر فهم تلامذة الوحي، ولهذا حذر الصحابة من أن يتم معاملة اليتيم بأسلوب غير مرغوب فيه، وهذا الأسلوب يقصد به تعابير الوجه ودرجة الصوت التي قد تشير إلى الضيق والغضب، ولهذا تجب معاملة اليتيم بقدر من الرحمة والمحبة.

التعدد في الإسلام

وأضاف في حديثه أنه في قديم الزمان كانت تترك الفتاة اليتيمة دون زواج، حيث كان يخاف الناس من ظلمها وينالون عقابا من الله شديدا نظرًا أنها فتاة يتيمة، ولهذا جاء القرآن ليحث الناس على الزواج باليتيمة ومعاملتها بما يحب الله ورسوله، الناس لا يرغبون في الزواج من فتاة يتميز والدها بالقوة والقسوة خوفًا من أن يحدث أي خلاف بينهما، فكيف كانوا لا يخافون الزواج باليتيمة والله هو وكيلها ووليها؟، ولهذا جاء القرآن الكريم ليؤكد ضرورة الزواج من اليتيمة ومعاملتها بأسلوب حسن.

وذكر أن الأصل في الإسلام ليس التعدد، حيث إذا كان الأصل التعدد لخلق الله لسيدنا آدم نساء كثيرة، ولهذا يجب على كل مسلم أن يدرك أن التعدد في الإسلام دون سبب لا يجوز، حيث يجب أن يكون للرجل أسبابه التي تدفعه إلى الزواج على زوجته، كما أنه يستطيع الزواج من غير موافقة الزوجة الأولى ولكن يجب أن تعلم بهذه الزيجة.