رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال الدكتور أحمد شوقي، الخبير المصرفي، إنه يمكن للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، مكافحة مشكلة التضخم التي يعاني منها العالم خلال الفترة الراهنة، وذلك لأنها تعتمد على القوة البشرية للمجتمع المصري وإشراك الكثير من المواطنين في المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لزيادة الإنتاجية.

 

وأضاف شوقي خلال لقائه مع الإعلامية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج "صالة التحرير" المُذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن العالم يعاني الآن من مشكلة التضخم، وكل الدول تفكر في حلول لتجاوز الأزمة، وبالتالي على المصريين تقليل حجم الاستهلاك وزيادة الإنتاج.

 

وأضاف أن الزيادة السكانية نقطة قوة يمكن استغلالها في تنمية الإنتاج من خلال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر حتى يدخل الأفراد في المنظومة الاقتصادية.

 

وتابع الخبير المصرفي أن زيادة الإنتاجية تساهم في تحسين معدلات النمو وإنعاش الاقتصاد، مقترحًا سحب جزء من قيمة الأصول المصرية واستخدامها في تمويل المشروعات متناهية الصغر لدفع عجلة الإنتاج.

 

وأوضح أنه يجب تقليل معدل الفائدة للمشروعات متناهية الصغر لتشجيع أصحابها في دخول الاقتصاد الرسمي، وبالتالي تزداد إنتاجية الفرد الواحد، ويستطيع المواطن عيش حياة الرفاهية.

 

ولفت الخبير المصرفي إلى أن ضرورة اهتمام البنوك بتقديم كل التيسيرات لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر حتى يتمكنوا من الحصول على القروض لتمويل مشروعاتهم بشكل سلس دون تعقيدات.