رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي وحزب الكرامة، إن المشاركة في الحوار الوطني مسئولية كبيرة، من يدخله سيحاسب عليه، مضيفا: “طوال عمري من المتفائلين ودعاة الأمل وأن هذا البلد به إمكانات عظيمة وهائلة ليجتاز مشكلاته، وأن ما هو خير أكثر بكثير من عكسه.”

وعلق حمدين صباحي، خلال لقاء مع الكاتب ضياء رشوان، ببرنامج "مصر جديدة" المذاع على قناة "etc" مساء اليوم الخميس على من يرفض الحوار من الشعب قائلا: "أيها الأحباب أعطونا فرصة، لأننا واثقون بأنكم غيورون على البلد، وقلقكم طبيعيا، ورغم الخبرات المرة التي جعلتكم تقولون للحوار "لا"، إلا أننا نقول لكم "أعطونا فرصة" عسى أن عوامل الأمل في هذا الوطن تنتصر على عوامل اليأس".

وأفاد بأن وجود متخوفين من الحوار الوطني يؤكد أن عوامل الأمل والجدية والرهان على المستقبل أكثر من عوامل التمسك بمرارة الماضي، مما يؤكد أن هناك عافية في الوطن وقواه.

وتابع: “قبلت دعوة إفطار الأسرة المصرية رغم من قالوا لي إنني سأخسر عند ذهابي، ولكني رأيت أن هناك بابا للأمل وانفراجة لمن يحب هذا الوطن، ولكن كثيرا ممن حذروني بعدما رأوا وجودي في الإفطار شعروا بالسعادة لما حدث”، مضيفا: “ربنا راضانا وجبر بخاطرنا، وإن شاء الله سيجبر بخاطر الوطن لتخرج البلد من أزماتها، وتلتقي على العدل والمحبة”.