رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ماذا لو انتهت الحرب الروسية الأوكرانية؟.. خبير اقتصادي يجيب

ستوديو

 قال الدكتور محمد البهواشي، الخبير الاقتصادي، إن هناك تقريرًا متداولًا عن دول الاتحاد الأوربي الذي حذر عن أزمة وشيكة في أسعار الغذاء.

 

وأضاف الخبير الاقتصادي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "إكسترا اليوم"، مع الإعلامية آية عبدالرحمن المُذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، مساء الأحد، أن العالم يمر أزمة غير مسبوقة لم يمر لها منذ عقود من الزمان، والتي تعد أشد من أزمة كورونا التي كانت حدتها في التصاعد التدريجي، على عكس الأزمة الروسية الأوكرانية التي مرت في لحظات صادمة.

 

 وأشار إلى أن سلاسل الإمداد تأثرت نتيجة الحرب فضلًا عن ارتفاع أسعار المحروقات العالمية والذي أثر في ارتفاع أسعار النقل والشحن، بالإضافة إلى ان روسيا واوكرانيا مسادر أساسية لتوردي الحبوب عاليمًا والغاز والنفط لعدد من دول العالم.

 

 وأكد أن كل هذه الأمور زادت من حدة الصدمة والتي أثرت في ارتفاع معدلات التضخم العالمية وارتفاع أسعار كل السلع ومدخلات الإنتاج، لافتًا إلى أن الحلول والبدائل تأتي من خلال التعامل مع السياسة النقدية من خلال رفع سعر الفائدة لإمتصاص السيولة من السوق من جانب عدد من المصارف المركزية العالمية.

 

وأوضح أن معدل التضخم المرتفع الآن ليس سببه زيادة السيولة النقدية ولكن المشكلة الكبري في الارتفاع في أسعار مدخلات الإنتاج، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المحروقات والذي يعد السبب الأساسي.

 

وعلق على سؤال: "هل لو انتهت الحرب الروسية الأوكرانية الآن الأمور الاقتصادية ستتحسن؟.. قائلًا: "لو توقفت الحرب سيحدث انفراجة في سلاسل الإمداد وأوكرانيا تضررت وكل الصوامع الممتلئة لديها تضررت ومفيش تصدير وفي حالة الانفراجة سيكون هناك بالتبعية انفراجة في سلاسل التوريد وكذلك بالنسبة للنفط الروسي سيدخل مرحلة التسعير مره أخرى بعد خروجه".