رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال الدكتور محمد فهيم مستشار وزير الزراعة، إن مشروع مستقبل مصر الذي افتتح اليوم من المشاريع الواعدة لإضافة رقعة زراعية جديدة.

 

ولفت خلال مداخلة هاتفية لفضائية "إكسترا نيوز"، إلى أنه قبل أسبوعين كان هناك افتتاح مشروع توشكى الخير وكأن الدولة المصرية تبعث برسالة، أنها لم تقف أبدًا أمام شبر واحد قابل للزراعة إلا وتتجه نحو زراعته وتعميره.

 

وأضاف أن الدولة تبذل مجهودًا كبيرًا للحفاظ على الأمن الغذائي المصري، وتقليل الفجوة من محاصيل أزعجت البلد لفترة طويلة، وهي محاصيل الحبوب.

 

وأردف: "الرسالة واضحة للجميع، وللمواطن المصري، أن الدولة تتحمل العبء والتكاليف، لتأمين ملف الأمن الغذائي المصري، والدولة لا تترك كبيرة أو صغيرة في سبيل تحقيق أهم المحاور في الزراعة، وهو التوسع الأفقي".

 

وأكد أن أمن زراعة محاصيل استراتيجية جزء من الأمن القومي، ومردوده لا يكون اقتصاديًا فقط، وإنما المردود هو الحفاظ على ملف الأمن الغذائي المصري، حيث رأينا جميعًا أنه بمجرد أن تحدث أزمة هنا أو هناك ينقلب العالم رأسًا على عقب، لذا تأمين ملف القطاع الزراعي مهم لتجاوز الصدمات.

 

وأشار إلى ان قطاع الزراعة في كل دول العالم قطاع هش، بحكم أنه يتأثر بتذبذبات السوق، ومستلزمات إنتاج والمناخ، لكن يوجد محاور تقوي منه مثل التوسع الأفقي لتعويض أي نقص في الإنتاج الزراعي.