رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الزراعة: الدولة تتحمل تكلفة المشروعات القومية لجذب القطاع الخاص لزراعة محاصيل استراتيجية

ستوديو

قال الدكتور محمد فهيم، مستشار وزير الزراعة، إن الدولة والقيادة السياسية ركزت تركيزا كبيرا على التوسع الأفقي الذي يعد أحد المحاور المهمة لتحقيق الأمن الغذائي المصري.

وأضاف مستشار وزير الزراعة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "اليوم"، مع الإعلامية دينا عصمت والمُذاع عبر فضائية" دي إم سي"، مساء اليوم السبت، أن الأمن الغذائي أصبح قضية أمن قومي، مشيرًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي في أقل من أسبوعين يفتتح مشروعات زراعية من أقصي جنوب مصر إلى أقصى شمال مصر لافتتاح موسم الخير والزراعة لمصر.

 وأشار إلى أنه تتم زراعة محاصيل استراتيجية من القمح والفول الصويا والحبوب والذرة ومحاصيل الزيوت ومحاصيل السكر، التي تعرف أنها ذات عائد متوسط وليس عائدا كبيرا كالخضروات والفاكهة، لافتا إلى أن تحمل الدولة عبء هذه التكلفة في زراعة هذه المحاصيل هو جزء كبير من مجهود الدولة وما بذلته من تكلفة كبيرة لتحقي هدف أسمي وهو التنمية المستدامة.

 وأكد أن الحفاظ على الأمن الغذائي والقومي ليس في الغالب لديه صورة اقتصادية، لافتًا إلى أن ما حدث هذا العام من أزمة عالمية نتيجة حرب روسيا وأوكرانيا غير عدد من مفاهيم الأمن القومي.

 وأوضح أن الدولة هي التي تتحمل تكلفة هذه المشروعات القومية وليس القطاع الخاص المشارك وبقوة في زراعة محاصيل استراتيجية في هذه المناطق، وأن الدولة هي التي تتحمل تكلفة هذه البنية التحتية من الطرق والكهرباء وحفر الآبار لكي يكون المشروع جاذبا للقطاع الخاص ثم شارك القطاع الخاص بزراعة محاصيل تحسن من جودة المنتجات المصرية في الاستيراد.