رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حذر الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، من محاولات إفساد الحوار الوطني، موضحًا أن الدولة  المصرية دعت لحوار يدفع للأمام، وليس اعترافًا بأنها أخطأت وتحتاج لمن يصوب هذه الأخطاء.

 

وأضاف الباز، خلال تقديم برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، أن من يدخل للحوار بهذه العقلية لا يستوعب سبب الدعوة للحوار.

 

ولفت إلى أن القضاء يؤكد أنه لا يوجد سجناء رأي، وإنما أشخاص سجنوا بسبب نشر أخبار كاذبة، موضحًا أن ما يسميه البعض "رأي"، كان ترويج أكاذيب تضر الأمن القومي.

 

من ناحيتها، قالت السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي للحوار الوطني مهمة، وجاءت في توقيت حرج، حيث يمر العالم بأزمة، والظرف الإقليمي والظرف الدولي ضاغط، نتيجة الحرب الأوكرانية.

 

وأضافت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "آخر النهار"، أن الرئيس السيسي دعا إلى حوار وطني شامل، وهو حوار سياسة وثقافة واقتصاد، ولا بد من وضع أسس، فالرئيس كان واضحًا عندما قال “حوار وطني دون استثناء أو إقصاء”، لافتة إلى أن الرئيس سبق أن أطلق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وهناك خيط يربط مبادرات الرئيس السيسي، مما يرفع سقف حقوق الإنسان.