رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قالت السفيرة مشيرة خطاب، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي للحوار الوطني مهمة، وجاءت في توقيت حرج، حيث يمر العالم بأزمة، والظرف الإقليمي والظرف الدولي ضاغط، نتيجة الحرب الأوكرانية.

 

وأضافت خطاب خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز، في برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، أن الرئيس السيسي سبق أن أطلق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وهناك خيط يربط مبادرات الرئيس السيسي، مما يرفع سقف حقوق الإنسان.

ولفتت خطاب إلى أن الرئيس السيسي دعا إلى حوار وطني شامل، وهو حوار سياسة وثقافة واقتصاد، ولا بد من وضع أسس، فالرئيس كان واضحًا عندما قال حوار وطني دون استثناء أو إقصاء.

 

مشيرة خطاب: دعوة الحوار للجميع دون إقصاء

 

وأردفت أن الدعوة للحوار موجهة للجميع، وهو حوار وطني يدور بين مختلفين وليسوا متناقضين، فمصر قوتها في تعدديتها، والاختلاف ثروة، كما أن الحوار كي يكون له معنى لا بد أن نفهم الآخر، ولا بد من الحوار داخل المؤسسة الدينية والتعليمية والإعلامية، وإدراك أن حقوقي تتوقف عند مصلحة الآخر.

 

وختمت: "متفائلة جدًا، ومبادرات الرئيس السيسي ترفع سقف حقوق الإنسان، حتى أن الرئيس تحدث عن حرية العقيدة بمنتهى العفوية".