رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خالد داوود: نريد تطبيق استراتيجية حقوق الإنسان فورًا على طريقة الرئيس

ستوديو

قال خالد داوود، الكاتب الصحفي الرئيس السابق لحزب الدستور، إن تفعيل لجنة العفو الرئاسي كان دافعًا قويًا له للمشاركة في الحوار الوطني، معربًا عن سعادته لوجوده على شاشة التليفزيون، لأنه بالتأكيد جزء من الحوار العام.

 

وأوضح داوود، خلال حواره مع الإعلامي أحمد الطاهري في برنامج "كلام في السياسة"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أن الذي يدفع المعارضة للحوار الوطني هو انتماؤها للوطن، وأنهم يعتبرون أنفسهم جزءا من النظام العام الذي يقوم على التعددية الحزبية وفقًا لدستور 2014.

 

وأكد داوود أن المعارضة لا تضع أي شروط للحوار للوطني، وأن مطلب إخراج شباب الأحزاب من السجون هو مطلب منطقي لكسب ثقة الشباب وليس شرطًا، مردفا: "نحن نقبل بالحوار سواء خرجوا أو لا، لكن خروجهم مطلب عادل".

 

خالد داوود: الشعب المصري يريد تنوعًا حزبيًا 

وأردف داوود: "أنا فخور بالشعب المصري ورغبته في التقدم مثل دول العالم، ورغبته في الحصول على حريات حقيقية وأحزاب حقيقية وتنافس حقيقي، وإقبال الناس بأعداد كبيرة بعد 2011 على الأحزاب يؤكد أن الناس عايزة أحزاب، وإعلام متنوع، يناقش ويراقب المسئولين التنفيذيين، والشعب المصري سعيد بالتنوع".

 

وطالب داوود بإعادة النظر في قوانين الانتخابات، حتى توجد رقابة حقيقية على إنفاق المال العام، لأنه دون الرقابة لا يمكننا أن نحمي المنجزات الاقتصادية، ويجب أن يعلم المسئول أنه لو لم ينجح في مهامه ستتم محاسبته.

 

كما طالب داوود بتطبيق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، مردفًا: "نطبقها فورًا، عايزين طريقة الرئيس في تنفيذ المشروعات، لما يقول المشروع اللي ياخد 3 سنين، نعمله في سنة، عايزين نطبق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان بنفس الطريقة، بدل ما تاخد 3 سنين، تطبق خلال 3 أسابيع يا ريس، ونحن نتطلع للمستقبل دون شروط".