رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس السريلانكى يعلن حالة الطوارئ مجددًا بعد إضراب عام للمطالبة باستقالته

ستوديو

عرضت فضائية "يورو نيوز"، اليوم السبت، لقطات ترصد الرئيس السريلانكي وهو يعلن حالة الطوارئ مجددًا بعد إضراب عام للمطالبة باستقالته.

 

وانتشرت الشرطة في شوارع العاصمة السريلانكية كولومبو، اليوم السبت، بعد إعلان الرئيس غوتابايا راجاباكسا حال الطوارئ في البلاد للمرة الثانية خلال خمسة أسابيع.

 

وساد الهدوء شوارع كولومبو العاصمة التجارية لسريلانكا، ولم تُعلن بعد تفاصيل قواعد حالة الطوارئ الأخيرة، لكن قوانين الطوارئ السابقة منحت الرئيس صلاحيات أكبر في نشر الجيش واحتجاز أشخاص دون توجيه اتهامات وتفريق الاحتجاجات. 

 

ولم تكن هناك تقارير أولية عن حدوث اضطرابات في وقت متأخر من الليل بعد إعلان الطوارئ قبل منتصف الليل، بينما سارت حركة المرور كالمعتاد في جالي فيس، وهي منطقة في وسط كولومبو كانت موقعا رئيسيا للاحتجاجات والمسيرات. 

 

الخطب المناهضة للحكومة

 

وفي موقع الاحتجاج الرئيسي في المدينة خارج مقر أمانة شؤون الرئاسة، تجمع حوالي 100 شخص للاستماع إلى الخطب المناهضة للحكومة على الرغم من حالة الطوارئ، بينما أطلقت السيارات المارة أبواقها للتعبير عن الدعم. 

 

وأطلقت الشرطة، أمس الجمعة، الغاز المسيل للدموع على عشرات المتظاهرين خارج البرلمان، في أحدث حلقة من احتجاجات عنيفة مناهضة للحكومة مستمرة منذ أكثر من شهر وسط نقص في المواد الغذائية والوقود والأدوية المستوردة.