رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محمود المليجى.. نهاية حزينة لشرير السينما المصرية على يد عمر الشريف

ستوديو

عرضت قناة "صدى البلد" تقريرًا عن الفنان الراحل محمود المليجي، ونهاية موته الحزينة، حيث مات بين يدي عمر الشريف أثناء تصوير فيلم "أيوب".

قصة وفاة محمود المليجي بعد مرور 39 عامًا على عرض فيلم "أيوب" للمخرج هاني لاشين، ذلك العمل السينمائي المأخوذ عن قصة "أيوب" للكاتب الكبير نجيب محفوظ، والذي شهد وفاة الفنان محمود المليجي أثناء تصوير أحد المشاهد.

 

عمر الشريف روى في لقاء تليفزيوني سابق قصة وفاة محمود المليجي، موضحًا أنه أثناء تصوير فيلم "أيوب" كان لديهم أوردر الساعة 10 صباحًا في ملهى ليلي بشارع الهرم.. عمر الشريف أكد أنه وصل إلى الميعاد ولم يجد أحدًا، بعد قليل وصل الفنان محمود المليجي وكان مرهقًا بسبب التصوير طوال الليل ليجلس ويخفض رأسه كأنه نائم.

في البداية ظن الفنان عمر الشريف أن المليجي يمزح معه، بعدها اكتشف أنه فاقد الوعي ليجري في الشارع ويطلب المساعدة، وعندما وصل بعض المارة إلى داخل الملهى أكدوا وفاته.

 

المليجي من مواليد 22 ديسمبر 1910 بحي المغربلين بالقاهرة، انطلق في السينما من خلال فيلم "الزواج" مع فاطمة رشدي عام 1933، وعلى مدار 5 عقود كاملة قدم نحو 500 عمل، من بينها 21 عملًا ضمن قائمة أفضل مائة فيلم بذاكرة السينما المصرية، ورحل تاركًا خلفه إرثًا فنيًا كبيرًا جعله أحد أهم نجوم السينما المصرية.