رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«إفطار وافتتاح واحتفالية».. السيسى يتصدر التريند بعد نشاط مكثف خلال 12 ساعة

ستوديو

تصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، تريند مصر اليوم، بعد نشاط مكثف وجهد ملحوظ قام به سيادته، في أقل من 12 ساعة.

إفطار الأسرة المصرية

حرص الرئيس السيسي مساء الثلاثاء على حضور إفطار الأسرة المصرية وهو ذلك التقليد الرئاسي المصري السنوي، حيث يشارك فيه عدد من الشخصيات العامة والمواطنين، ورؤساء الأحزاب السياسية وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ والوزراء ورجال الدولة.

 

وتوجه الرئيس السيسي في كلمة كشفية، بالحديث إلى المصريين قائلًا: "عهدي معكم دائما الصدق والإخلاص في العمل والنوايا، والتجرد من الانتماء إلا للوطن ابتغاء لوجه الله سبحانه وتعالى".

 

وتابع الرئيس السيسي، خلال كلامه خلال الحفل: "هو الكلام ده يزعل.. هي المواجهة الحقيقة تزعل.. مش لازم تعرفوا أن اللي ربنا حققوا ليكم لازم تمسكوا عليه.. إحنا في 2011 ربنا سترها ونجانا، وفى 2013 كذلك، وفى أزمة كورونا كذلك، وإحنا في 2022 في الأزمة الأوكرانية أؤكد لكم ربنا هينجيها.. مش أنا ولا أنتم".

 

كما قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه لولا تدخل الأشقاء العرب بعشرات المليارات من الدولارات في 2013 و2014 لم تكن لمصر قائمة حتى الآن.

 

وأضاف الرئيس السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، الثلاثاء: "استنفدنا الاحتياطي النقدي في فترة مليئة بالأزمات، ولم يكن بمقدور أي رئيس أن يتجاوز تلك الأزمة".

 

كما نوه السيسي بأن المواطن المصري تحمل الآثار الناجمة عن تنفيذ برنامج طموح وضروري للإصلاح الاقتصادي وذلك بالتوازي مع إعادة بناء وتطوير البنية التحتية للدولة، متابعا: "خطواتنا كانت ثابتة وعزيمتنا لا تلين من أجل تحقيق البقاء والبناء لمصرنا الغالية".

افتتاح مسجد الحسين

كما افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم الأربعاء مسجد سيدنا الحسين بعد أعمال التجديد الشاملة للمسجد بما في ذلك المقصورة الجديدة للضريح الشريف للأمام الحسين.

 

وشارك الرئيس في الافتتاح السلطان مفضل سيف الدين سلطان طائفة البهرة بالهند، يرافقه الأمراء من أشقائه وأنجاله، منهم الأمير القائد جوهر عزالدين، والأمير جعفر الصادق سيف الدين، وكذلك محمد حسن ممثل السلطان بمصر.

 

وقال المتحدث الرسمي للرئاسة السفير بسام راضي بأن تطوير مسجد سيدنا الحسين يأتي في إطار توجيهات الرئيس السيسي بترميم وتجديد مقامات وأضرحة آل البيت، خاصةً أضرحة سيدنا الحسين، والسيدة نفيسة، والسيدة زينب، وذلك بشكل متكامل يشمل الصالات الداخلية بالمساجد وما بها من زخارف معمارية، وعلى نحو يتناغم مع الطابع التاريخي والروحاني للأضرحة والمقامات، وذلك جنبًا إلى جنب مع التطوير الشامل للخدمات والمرافق المحيطة بمواقع الأضرحة، بما في ذلك الطرق والميادين والمداخل المؤدية لها، لتتكامل مع جهود الدولة في تطوير المواقع الاثرية بالقاهرة الفاطمية والتاريخية.

 

وأضاف المتحدث الرسمى أنه في إطار العلاقات الوطيدة التاريخية بين مصر وطائفة البهرة، فإن سلطان البهرة له جهود مقدرة في ترميم وتجديد مقامات آل البيت وعدد من المساجد المصرية التاريخية، منها أضرحة السيدة نفيسة، والسيدة زينب، وسيدنا الحسين، فضلًا عن الأنشطة الخيرية الأخرى المتنوعة لطائفة البهرة في مصر، بالإضافة إلى دعم صندوق «تحيا مصر».

 

عقب أداء الرئيس عبدالفتاح السيسي صلاة تحية مسجد سيدنا الحسين قام بقراءة الفاتحة أمام ضريح الإمام الحسين، ثم استمع إلى آيات من الذكر الحكيم.

 

وألقى مفضل سيف الدين سلطان طائفة البهرة بالهند كلمة أعرب فيها عن شكره وتقديره لجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي ودوره في تطوير المساجد..مضيفا أنني "في هذا اليوم المبارك من شهر رمضان الكريم أشكر مصر رئيسا وحكومة وشعبا لدورها في تجديد هذا الضريح وهو ضريح الإمام سيدنا الحسين".

 

وثمن سلطان طائفة البهرة جهود الرئيس السيسي وكافة أجهزة الدولة المتعددة خاصة جهود وزارة الأوقاف والقوات المسلحة لإتمام هذه المقاصد النبيلة.

 

حضور احتفالية ليلة القدر

كما حضر الرئيس السيسي احتفالية كبرى بليلة القدر نظمتها وزارة الأوقاف بمركز المنارة للمؤتمرات، بحضور فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، ورئيسا مجلسي النواب والشيوخ، وعدد كبير من الشخصيات الدينية والسياسية والإعلامية.

 

وهنأ الرئيس عبدالفتاح السيسي، الشعب المصري والدول العربية بمناسبة ليلة القدر، موجها حديثه إلى فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، والعلماء الأجلاء، وضيوف مصر الأعزاء، قائلًا: “يطيب لي ونحن نحتفل معا بهذه المناسبة الجليلة ليلة القدر أن أتوجه بالتهنئة لشعب مصر العظيم، وكافة شعوب الدول العربية والإسلامية”.

 

وأضاف الرئيس السيسي، خلال احتفالية ليلة القدر، اليوم الأربعاء، أن تلك الليلة المباركة التي أنزل الله فيها القرآن هدى للناس، داعيًا إلى استلهام روح هذا الشهر الفضيل، في ترسيخ القيم الإخلاقية والإنسانية، لنحيا كما أراد الله لنا أمة القيم ومكارم الأخلاق.

 

وتابع: “يسرني أن أرحب بضيوف مصر الأعزاء مهنئًا حفظة كتاب الله عز وجل من مصر ومختلف دول العالم من أبنائنا الفائزين في المسابقة العالمية للقرآن الكريم الــ28"، مؤكدًا ضرورة فهم معاني القرآن الكريم ومقاصده السامية التي تدعو إلى مصلحة البشرية جمعًا.

 

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن الدين الإسلامي يحمل كل معاني الرحمة والتسامح، داعيا إلى ضرور العمل والتعاون في فهم النصوص ومنهج الله، قائلا: "لا شك أن الخطاب الديني الواعي المستنير أهم عناصر مواجهة الفكر المتطرف الهدام، ونأمل بذل المزيد من الجهد لنشر الفهم والإدراك من أجل تحقيق مستقبل لنا ولأبنائنا بما يعزز من هدفنا الأساسي في الحفاظ على جوهر الدين والتحذير من الفكر المتطرف".

 

وتابع: أدعوكم جميعا لنواصل بقوة بناء مستقبل الوطن في ظل فهم مستنير للدين وسماحته.

 

واختتم الرئيس عبدالفتاح السيسي كلمته باحتفالية ليلة القدر، بالابتهال والدعاء لله عز وجل بالتوفيق والسداد من أجل رفعة الوطن.

 

وقال خلال كلمته باحتفالية ليلة القدر، اليوم الأربعاء: "أتوجه إلى الله بدعاء أن يسدد على طريق الخير والبناء خطانا، وأن يمدنا بمزيد من قوة الضمير والإرادة، ويقظة الضمير الأخلاقي والإنساني، في جميع جوانب الحياة، والعمل الدءوب من أجل وطننا الغالي، ومن أجل الأجيال الحالية والمستقبلية، ونسأل الله أن يكلل عملنا وجهدنا بالنجاح والتوفيق وهو نعم المولى ونعم النصير".