رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محمد الباز يكشف أسرار معارك تكسير العظام بين السلفيين والإخوان (فيديو)

ستوديو

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، إنه قبل وصول الإخوان للحكم كنا نعتقد أنه يوجد مشروع إسلامي، تعمل كل الجماعات من أجله، وكانت تبدو الجماعات قريبة من بعضها، وهو ما تبين عدم صحته بعد وصول الإخوان للسلطة فبدأت معارك تكسير العظام.

 

وأوضح الباز، خلال لايف البساط أحمدي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن معارك تكسير العظام بدأت مبكرًا، وبدأ الخلاف في المرحلة الأولى من الانتخابات، عندما أيد ياسر برهامي ورفاقه عبدالمنعم أبوالفتوح، ولما خسر برهامي قعد مع أحمد شفيق في بيته، وكان هناك اتفاق أن يكون صوت السلفيين لشفيق.

 

وأردف الباز: "الناس تدخلت، وقالوا ميصحش، وساند السلفيين مرسي في الإعادة على اتفاق يكون هناك مكان للسلفيين في الحكم، لكن الإخوان لما وصلوا لم يهتموا بالسلفيين، وكانت أول صفعة من الإخوان للسلفيين في يناير 2013، عندما أخذ خيرت الشاطر، عماد عبدالغفور رئيس حزب النور، وعمل له حزب الوطن، في إطار لعبة الانشقاق التي مارسها.

 

ولفت إلى أن الصفعة الثانية كانت في فبراير 2013، عندما أقال محمد مرسي، مستشاره خالد علم الدين وقال لأسباب مالية، لتشويه صورة حزب النور، ثم بعد ذلك محاولة اغتيال ياسر برهامي التي خطط لها، بزعم مناصرته للجيش والشرطة.