رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إنه ضد الصدقة في الزواج، معقبًا: "الولد بيشحت عشان يتجوز، أومال لما يتجوز ويجيب واحدة تانية، ولما يتجوز ويخلف بالصلاة على النبي، هيعمل إيه؟".

وأضاف الجندي، خلال تقديمه برنامج لعلهم يفقهون، المذاع عبر فضائية dmc، أنه ليس من العقل أن نجمع الأموال لزواج شاب غير قادر على فتح بيت.

وأوضح أن الصدقة على الفقراء شَعيرة من شعائر الله، لا بد من أدائها، متسائلًا: "هل المطلوب أن الغنى يضع كل فلوسه في دور الأيتام والفقراء؟".

وأشار إلى أن ذلك يجعل عدد الفقراء يزيد واحد، ولن تحل مشكلة الفقر، وهذا ينافى حديث سيدنا النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، حين قال (لَأَنْ تَذَرَ وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَترُكُهم عَالَةً يَتَكَفَّفُونَ النَّاسَ)". 

الزواج سنة وليس فريضة 

وقال الشيخ خالد الجندي، في تصريحات تليفزيونية سابقة، إن الزواج سنة وليس فريضة، لافتًا إلى أن الستر لا يكمن في الزواج فقط، فلا توجد آية في القرآن الكريم تقول إن مَن لا يتزوج يدخل النار أو أن من لا يتزوج يتم عقابه أو تعذيبه في الآخرة، لافتًا إلى أنه كان هناك أنبياء عزاب حسب ما روت كتب السير. 

وأوضح أن هناك أنبياء جعل الله لهم زوجات وذرية، لكن هناك أنبياء لم يتزوجوا ولم يُنجبوا، لافتًا إلى أنه ليس بالضرورة أن يأتي كل "عيل برزقه" كما تقول العبارة الشهيرة.