رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

"أمسك مقشة وبدأ التنظيف".. موقف عجيب لشيخ الأزهر الأسبق عبدالرحمن تاج

ستوديو

قال الشيخ أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن شيخ الأزهر الأسبق عبدالرحمن تاج، كان له موقف عجيب حكاه الأديب والروائي سليمان فياض، في كتاب ألفه عن حياته، وأسماه "أيام مجاور".

وأضاف الأزهري، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد الدريني، في برنامج "يحب الجمال"، المذاع عبر فضائية "dmc"، أن فياض، قال في كتابه، إنه جاء إلى المعهد الديني شيخ جميل الطباع شديد التواضع، عالم متنور بالشريعة الإسلامية، هو الشيخ عبدالرحمن تاج، الذي صار فيما بعد الإمام الأكبر.

وأردف: "رأيته في عصر يوم ما وهو شيخ جديد بالمعهد الأزهري، يمسك بمقشة وبجانبه سلة، وجردل ملىء بالماء، يروح ويجيء، يده التي من شأنها العلم، رآه يكنس بها الأرض، بداية غريبة وعجيبة، ظننته لأول وهلة ساعيًا جديدًا، بلغت صدماتي منتهاها عندما قيل لي إنه شيخ المعهد، لم ترق له حال نظافة المعهد، الساحة ملأتها الأوراق والأتربة، والحوائط لطختها الأكف الملوثة ببقايا الطعام".

وتابع: "لزم الشيخ عبدالرحمن تاج الصمت، لم يدع إليه أحد من سعاة المعهد ليحاسبه أو يزجره أو يعاقبه، إنما ذهب إلى مخزن أدوات النظافة سحب ما يلزمه، رفع جلبابه الأبيض وعقده حول وسطه.. وعندما رآه الطلاب، حاولوا إثناءه عن العمل، لكنه زجرهم، واشتعلت في المعهد روح من الحماسة والدهشة والصدمة، تصايح طلاب السكن، حاولوا جاهدين إراحته من العمل، لكنه واصل العمل، فصاروا يعملون مثلما يعمل".