رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

متى يكون الصوم حرام شرعًا؟.. المفتى يجيب

ستوديو

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن التوبة يجب أن تكون في كل زمان ومكان، متابعًا: "باب التوبة مفتوح في كل مكان".

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "نظرة" مع الإعلامي حمدي رزق، المُذاع عبر فضائية "صدي البلد"، مساء الجمعة، أن الندم والعزم على عدم العودة للذنب يجب أن يكون قرين التوبة.

وأشار شوقي علام إلى أن كل إيذاء للوالدين هو عقوق لهما ويجب على الأبناء أن يكونوا تحت أقدام الأب والأم، مؤكدًا أنه كلما أقبل الابن على الوالدين وجد إقبالًا أشد منهما.

وأكد أن الفتوى مستقرة على أنه يجوز إخراج زكاة الفطر من أول يوم الصوم، لافتًا إلى أن الطبيب هو من يحدد للمريض الصيام أم الفطر. 

وتابع المفتي أنه إذا وجد عذر مستمر يمنع من الصوم فالفدية واجبة وهي طعام مسكين عن كل يوم إفطار، مؤكدًا أنه إذا كان صاحب العذر في الإفطار غير قادر على دفع الفدية تسقط عنه. 

وأوضح أن الصوم يصبح حراما إذا كان صيام المريض سيؤدي إلى وفاته فالحفاظ على النفس مقدم على العبادة، مشيرًا إلى أنه يجب أن نتقن عملنا في رمضان وأن يكون الصيام حافزًا على العمل.

ونوه بأن الصيام غير مقرون بالصلاة ولكن يجب أن نحافظ على صلاتنا، مؤكدًا أنه يجب أن تنوي صيام شهر رمضان كاملًا من أول ليلة ويفضل تجديد نية الصيام كل ليلة.