رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

"نرى الملائكة فى الملأ الأعلى".. أسامة الأزهرى يكشف أسرار حياة البرزخ

ستوديو

قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن الإنسان يمر بمراحل متتالية من الحياة المختلفة الصور، لافتًا إلى أنه قبل أن يولد الإنسان كانت له صورة معينة من صور الحياة كان فيها عبارة عن روح من الأرواح في عالم آخر، ثم انتقل الإنسان إلى صورة أخرى من الحياة اجتمع فيها الروح والجسد فولد الإنسان بين أبوين ونشأ وعاش.

وأضاف الأزهري خلال لقائه ببرنامج مساء دي إم سي، المذاع عبر فضائية دي إم سي، الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان: عندما يموت الإنسان ينتقل إلى صورة أخرى من الحياة، تعود فيه الروح إلى العالم التي كانت فيه ويعود فيه الجسد إلى عالم التراب، ثم ينتقل الإنسان إلى صورة أخرى من صور الحياة عند البعث يوم القيامة عندما يجتمع الجسد والروح مرة أخرى بمقاييس أخرى من صور الحياة.

الموت لا يعني العدم

وأشار إلى أن الموت ليس عدمًا، ولا يعني أن الحياة قد توقفت أو أن الإدراك قد تعطل، بل معناه أن الروح انفكت عن الجسد وبقيت الروح على حالها من الحياة في عالم هو مقدمة للعالم الآخر.

حياة البرزخ


وبين أن حياة البرزخ تعني أن الإنسان يتواجد في صورة راقية من صور الحياة وهي أرقى بكثير من صور الحياة المحسوسة الآن، لأن الروح ليست محدودة بحدود الجسد، فالجسد محدود في مجال الإبصار  وبحدود السمع، كما ينهك الجسد ويتعب، بينما الروح خرجت من هذا العالم المقيد فصارت الروح لها عالم الإطلاق، فيرى بواكير الجنان والملائكة في الملأ الأعلى وتلتقي الأرواح وتتبادل المعرفة كما تطل الأرواح على عالم الدنيا وتطلع على أخباره.