رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصين: الحديث حول طلب موسكو مساعدة عسكرية تشويه للحقيقة

ستوديو

قالت وزارة الخارجية الصينية، منذ قليل إن حديث واشنطن حول طلب موسكو مساعدة عسكرية صينية تشويه للحقيقة، حسب نبأ عاجل لفضائية "إكسترا نيوز".

الصين توجه رسالة قوية لأمريكا وأوكرانيا

فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، إن التقارير الواردة من مسئول حكومي أمريكي مجهول بأن روسيا طلبت من بكين مساعدة عسكرية تشكل معلومات مضللة. 

ونفى المسئولون الصينيون الذي شاركوا في اجتماع مع نظرائهم الأمريكيين عقد في إيطاليا مزاعم أمريكية بطلب روسيا مساعدة عسكرية من بكين، وقالت السفارة الصينية بلندن إن الحديث الأمريكي حول طلب موسكو من بكين مساعدة عسكرية خال من الحقيقة تماما.

ووفقا لوزارة الدفاع الأمريكية فإن روسيا طلبت مساعدة عسكرية وغذائية من الصين في ظل الحرب الدائرة في أوكرانيا.

وقال مسئولون بالبنتاجون الأمريكي إن من بين المساعدة التي طلبتها روسيا كان الطعام العسكري المعبأ مسبقًا وغير القابل للتلف.

وقال مسئول أمريكي رفيع المستوى إن روسيا طلبت من الصين مساعدة عسكرية بما في ذلك طائرات دون طيار درون لدعم غزوها لأوكرانيا. وقال المسئولون الأمريكيون إن الطلب يأتي في ضوء التحديات اللوجستية الأساسية التي يرى المحللون والمسئولون العسكريون أنها أعاقت التقدم الروسي في أوكرانيا.

وترفض الصين حتى الآن العقوبات الغربية التي فرضتها أوروبا وواشنطن على موسكو وترى أن التفاوض هو الحل الأمثل للأزمة، وأشارت الصين أكثر من مرة إلى أن هناك مخاوف روسية على الغرب أن يحترمها.

ووفقا لوسائل إعلام صينية رسمية، قال وانج يي، خلال اتصال مع نظيره الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، إن: "الصين ليست طرفا في الأزمة، ولا تزال ترغب بألا تتأثر بالعقوبات".

وفي اتصال هاتفي مع وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرسودي، شدد وزير خارجية الصين، على أن بلاده "تواصل لعب دور بناء في دفع محادثات السلام قدما بهدف خفض التوتر ومنع حدوث أزمة إنسانية في أوكرانيا".

وحذر وانج يي، من أن العقوبات الأحادية تؤدي فقط إلى تفاقم التناقض وزيادة التوتر.

وأشارت السلطات الصينية، في وقت سابق من اليوم، إلى أن قمة مجموعة العشرين "G20" ليست المكان المناسب لمناقشة الأزمة الأوكرانية.