رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد استهداف قاعدة عسكرية قرب بولندا.. خبير: روسيا توجه رسالة لـ الناتو

ستوديو

قال العميد خليل الحلو، المحلل العسكري، إن استهداف روسيا قاعدة عسكرية قرب الحدود البولندية رسالة شديدة اللهجة لحلف "الناتو" والدول الغربية التي ما زالت تسعى لتسليح أوكرانيا.

 

ونفى، خلال مداخلة عبر سكايب لفضائية “الغد”، أن تكون القاعدة العسكرية بها خبراء من حلف (الناتو) لكنه قال بها مدربون لتدريب القوات الأوكرانية.

 

وأوضح أن المطالب الأوكرانية بالتسليح لا يتم تنفيذها بالكامل، لافتًا إلى أن هناك أسلحة روسية لا تجيد أوكرانيا التعامل معها.

القوات الروسية تستهدف قاعدة عسكرية أوكرانية قرب بولندا

وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، أن قصفًا روسيًا استهدف في ساعة مبكرة من صباح الأحد قاعدة مشتركة بين حلف (الناتو) والولايات المتحدة وأوكرانيا على الحدود مع بولندا.

 

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، إلى أن لديها معلومات بأن القاعدة تابعة لحلف (شمال الأطلسي)، وأنها تدرب عناصر “ميليشيات نازية”، وتحديدًا كتيبة آزوف وكتيبة أدار.

 

وتقع القاعدة العسكرية في يافوريف على بعد حوالى أربعين كيلومترًا شمال غرب لفيف، حيث توافد كثير من النازحين، وحوالى عشرين كيلومترًا من الحدود مع بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي.

 

وكانت القاعدة في السنوات الأخيرة ميدان تدريب للقوات الأوكرانية تحت إشراف مدربين أجانب، لا سيما أمريكيين وكنديين.

 

وقُتل 35 شخصًا في قصف لقاعدة عسكرية ليلًا في غرب أوكرانيا، الذي ظل حتى الآن بمنأى نسبيا عن الضربات الروسية، بينما سقط 9 قتلى آخرون جراء عمليات قصف في ميكولاييف في جنوب البلاد وفق ما أفادت السلطات المحلية الأحد، ويأتي ذلك وسط خشية من أن تتعرض العاصمة كييف لحصار مطبق.