رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كارثة إنسانية جديدة بشأن الممرات للمدنيين بأوكرانيا

ستوديو

أعلنت الحكومة الأوكرانية، عن أن  الممرات الإنسانية لا تزال غير مفتوحة، حسبما أفادت قناة العربية، في نبأ عاجل.

ومن جانبها، رفضت الحكومة الأوكرانية الممرات الإنسانية للمدنيين، باتجاه روسيا وبيلاروسيا، وأعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية، إيرينا فيريشتشوك، الإثنين، عن أن كييف ترفض الممرات الإنسانية باتجاه بيلاروسيا وروسيا التي اقترحتها موسكو لإجلاء مدنيين من مدن تتعرض للقصف.

وقالت: "هذا ليس خيارًا مقبولًا" مشيرة إلى أن المدنيين الذين يشملهم قرار الإجلاء في مدن خاركيف وكييف وماريوبول وسومي "لن يذهبوا إلى بيلاروسيا ليستقلوا بعد ذلك الطائرة باتجاه روسيا".

 

الجيش الروسى يعلن فتح ممرات إنسانية وتعليق ضرب النار

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الروسي عن فتح ممرات إنسانية عدة وتعليق إطلاق النار في مناطق محددة لإجلاء المدنيين من مدن خاركيف وكييف وماريوبول وسومي الأوكرانية التي تشهد معارك عنيفة.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الروسية: "تعلن القوات الروسية لغرض إنساني الامتناع عن إطلاق النار محليًا اعتبارًا من الساعة العاشرة في السابع من مارس.. وفتح ممرات إنسانية".

ويفترض تنظيم ممر إنساني خصوصًا، وفقًا لوزارة الدفاع الروسية، بين العاصمة كييف ومدينة غوميل البيلاروسية القريبة من الحدود الأوكرانية.

ويأتى رفض كييف الممرات الإنسانية التي اقترحتها موسكو فيما من المقرر إجراء جولة ثالثة من المفاوضات بين كييف وموسكو، الاثنين، على ما أوضحت السلطات الأوكرانية.

في الأيام الأخيرة، فشلت محاولتا إجلاء مدنيين من مدينة ماريوبول الساحلية الواقعة في جنوب شرق أوكرانيا، فيما تبادلت كييف وموسكو الاتهامات بانتهاك شروط العملية.

 

الرئيس الأوكرانى يطالب تزويد بلاده بطائرات عسكرية 

ومن جهته، طلب الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي من المجتمع الدولي، الاثنين، تزويد أوكرانيا بطائرات عسكرية، كما طالب بمقاطعة النفط الروسي والمنتجات النفطية الروسية وغيرها من الصادرات.

وقال في تسجيل مصور: "إذا استمر الغزو (لأوكرانيا) ولم تتخل روسيا عن خططها ضد أوكرانيا فحينئذ ستكون هناك حاجة إلى حزمة جديدة من العقوبات.. من أجل السلام".