رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن العالم الآن يعيش في ورطة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، ولكنها ورطة نسبية، فالورطة التي يعاني منها الروس هي عدم استطاعتها تحقيق كامل أهدافها، والورطة لدى أوكرانيا تتمثل في تخلي الغرب عنها، ونقص الإمكانات، أما الورطة التي يعاني منها العالم فتتمثل في مصالح اقتصادية.

 

وأضاف الباز خلال برنامجه "آخر النهار" المُذاع على قناة "النهار"، أن العالم كله يعيش وضعًا متشابكًا ومعقدًا، والآثار الاقتصادية للحرب بين روسيا وأوكرانيا أصبحت واضحة وبدأت تكشر عن أنيابها في الشارع، مشيرًا إلى أن وزير المالية محمد معيط، يتحدث عن تكبد موازنة الدولة 12 إلى 15 مليار جنيه في بند واحد فقط في القمح، وهذا أثر سلبي مباشر على موازنة الدولة، لأن البعض كان يقول إن مصر لن تتأثر بسبب الحرب.

 

وتابع: "القمح الجزء الأكبر بنستورده من روسيا وأوكرانيا، والحكومة قالت عندنا مخزون استراتيجي يكفينا حوالي 9 أشهر، لكن في النهاية لازم نوفر بديل، لأن مينفعش ناخد من المخزون، لأنه هيخلص في النهاية لو لم نستطع أن نوفر البديل".

ارتفاع الأسعار

ولفت الباز إلى أن الأسعار في السوق أيضًا بدأت تزيد، منها لأسباب منطقية ومنها أسباب متعلقة بجشع التجار، منوها بأن وزارة الزراعة طرحت كميات من اللحوم والدواجن والأسماك بتخفيض 30%، للسيطرة على ارتفاع الأسعار.