رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ريهام سعيد تكشف عن مؤامرة ضدها: «الحمد لله إن الواحد هاينزل قبره مظلوم»

ستوديو

كشفت الإعلامية ريهام سعيد، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"عن المؤامرة التي كانت  تتعرض لها من إحدى منافسيها عن طريق واحدة من فريق الإعداد القديم، وكانت تعتقد ريهام أن المُعدة  بحاجة إلى مساعدة ولكنها كانت تريد توريطها في مشكلة جديدة.

ريهام سعيد عن المؤامرة التي تتعرض لها: "أنا مش مصدقة القذارة"

قائلة: “اكتشفت النهارده إن مُعدة اشتغلت معايه ١٥ سنة عاملة عليا مؤامرة وجت لي في إسكندريه قال تسلم عليا، أنا سمعت إنها بقت بتشتغل مع واحدة زميله من الإعداء وبالرغم من ده لما طلبت تتكلم معايه بهبلي افتكرت إنها محتاجه مساعده أو عندها أي طلب فقبلت إني أقعد معاها قعدت تتكلم كلام عجيب وتستفزني عشان أغلط وأنا بطبعي مش غلاطة فمحصلش”.

 

أضافت: “جابت سيرة حاجات غريبة وأتاريها بتسجل لي، ياما أكلنا عيش وملح مع بعض وياما أخدت مرتبات عاليه جدًا، عزمتها في عقيقة ابني وعاملتها أحسن معاملة مع إنها شخصية صعبة وكل الكرو بيكرهوها بس أنا كنت بحبها”.

 

وتابعت: “طبعا هي معتمده إنها هاتشيل صوتها وبالتالي كل كلامي يتاخد مش علة إنه رد لا بتاخد على إني بهاجم أو بغلط، طظ في التسجيل وفيكي وفي اللى بعتك لأن أنا معنديش حاجة أخبيها هو السؤال هنا أخذتي كم عشان تبيعي ضميرك كده؟ إيه القذاره دي؟ طب وابنك وجوزك وسمعتهم”.

 

واستكملت: “طب إزاي عايزة تأذيني وإحنا عشرة، طب واللى بعتاكي عايزة مني إيه ما خلاص سبت لها الجمل بما حمل، طب وإنتي تشتغلي صحفية إزاي وحد يثق فيكي تاني إزاي”.

 

وعبرت عن حزنها قائلة: “أخذتي كم؟ أخس عليكي ويا تري هاتفبركوا كلام ولا هايفضل زي ما هو؟ حسبي الله ونعم الوكيل، يا جماعه والله والله، وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله، أد كده كنت مدايقة ناس كتير بنجاحي”.

 

واختتمت: “بس أنا مش مصدقة ومصدومة، إن شاء الله بإذن الله وبقوه لا إله إلا الله هاتترد لك قذارتك وهايتقلب عليكي أعمالك القذره إنتي واللى مقبضك، أنا المفروض أكره نفسي علي سذاجتي وطيبتي، الحمد لله إن الواحد هاينزل قبره وهو مظلوم مش ظالم مش مصدقة القذارة”.

12182EE1-FA0C-4418-8E9D-7F0D3962F399
12182EE1-FA0C-4418-8E9D-7F0D3962F399