رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حكاية رفض ليلى مراد قبلة عبدالوهاب فى «يحيا الحب»

ستوديو

كشفت مجلة الكواكب في عدد نادر لها صدر عام 1957، عن موضوع عنوانه "القبلة الحائرة بين الرقابة والشيخ أبوالعيون" ذكرت فيه العديد من الوقائع والحكايات والمشكلات التى تسببت فيها القبلات.

 

وكان من بين مشاهد فيلم "يحيا الحب" وهو أول أفلام ليلى مراد مشهد يقبلها فيه موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، ولكن والدها اعترض وأصر على حذف هذا المشهد. 

 

بينما أصر المخرج محمد كريم على تصوير هذا المشهد، وتطور هذا الخلاف حتى توقف تصوير الفيلم لمدة يومين كاملين.

 

ونشرت الصحف أسباب توقف الفيلم، وتلقت ليلى مراد سيلًا من الخطابات يعاتبها فيها أصحابها على أنها رفضت أن يقبلها عبدالوهاب، الذى تتمنى كل فتاة فى الشرق أن يقبلها أو أن ينظر إليها، ورغم ذلك تمسكت ليلى مراد بموقفها ولم تسمح لأى بطل تشاركه العمل أن يقبلها.

 

ليلى مراد تغير سياساتها بعد الزواج من أنور وجدي

 

وغيرت ليلى مراد، هذه السياسة عندما تزوجت من الفنان الكبير أنور وجدى فتركته يقبلها فى الأفلام التى تقاسما بطولتها دون حرج.