رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خسائر فى صفوف الحوثى.. هل يقترب اليمن من استعادة استقراره؟ (فيديو)

ستوديو

استعرض رئيس مجلس الوزراء اليمني معين عبدالملك، الأوضاع العسكرية في جبهات القتال مع ميليشيا الحوثي الانقلابية. 

وأشار عبدالملك إلى استمرار العمليات القتالية في عدد من الجبهات خاصة في مأرب وحرض وتعز وصعدة وتحقيق تقدمات متوالية بدعم وإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، وسط خسائر وانهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين. حسبما ذكر بيان المكتب الإعلامي. 

وأكد رئيس مجلس الوزراء اليمني أن أبطال الجيش وبمساندة من التحالف يلقنون ميليشيا الحوثي دروسًا قاسية وستكون نتائجها نصرًا كبيرا. 

وشدد «عبدالملك» على إجراء تقييم مستمر ورفع تقارير دورية عن مستوى تنفيذ الإصلاحات من قبل مختلف الوزارات والجهات ذات العلاقة، وذلك من أجل تسريع النتائج وتذليل المعوقات أولًا بأول، وبما يسهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والمعيشي ومكافحة الفساد ومعالجة الاختلالات المالية والإدارية، منوها بالنتائج التي تحققت والدور المعول على شركاء اليمن في دعم جهود الإصلاحات.

 

خسائر فادحة لميليشيات الحوثي
 

خسائر فادحة بشرية ومادية تتكبدها مليشيات الحوثي على يد قوات الجيش اليمني وألوية العمالقة وتحت ضربات مقاتلات التحالف العربي.

التحالف نفذ عملية استجابة للتهديد ودمر أهدافًا عسكرية في محافظة البيضاء اليمنية، مؤكدا استمرار الضربات لحماية المدنيين من العمليات العدائية،حسبما ذكرت قناة مداد نيوز.

التحالف أعلن إصابة 16 مدنيا من جنسيات مختلفة، جراء إسقاط مسيرة حوثية مفخخة أطلقت صوب مطار جازان، مؤكدا أن الحوثيين يعاودون إطلاق الهجمات من مطار صنعاء الدولي، وتعهد باتخاذ إجراءات حازمة لحماية المدنيين في إطار القانون الدولي والإنساني.

التحالف أكد التحضير لعملية عسكرية واسعة، ومهددًا الحوثيين بأنهم سيتحملون نتائج سلوك استهداف المدنيين.

الجيش اليمني مسنودا بالمقاومة الشعبية ضاعف خسائر ميليشيات الحوثي عقب تلقيها هزائم مدوية على 4 جبهات قتالية.

الجيش اليمني قال إن قواته أحبطت محاولة التفاف الميليشيات على بعض المواقع التي خسرتها مؤخرًا بمديرية الصفراء شمال شرقي محافظة صعدة.

الجيش يخوض معارك عنيفة ضد الميليشيات في منطقة الأحطوب بمديرية جبل حبشي غربي محافظة تعز، ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات ليقترب اليمن من استعادة أمنه واستقراره.