رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
محمد الباز

أستاذ ميكروبيولجى يوضح أهمية تكنولوجيات الحمض النووى المرسال (فيديو)

ستوديو

كشف الدكتور عبدالجواد هاشم، أستاذ الميكروبيولجي، عن أهمية تكنولوجيات الحمض النووي المرسال، حيث إنها بدأت منذ أكثر من 20 عامًا، ولكن كانت تتحضر في صورة حقنة لشخص واحد، وكانت لا تحتاج للتجارب السريرية.

 

وأضاف هاشم عبر مداخلة هاتفية ببرنامج "الآن" المُذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، أنه عندما أصبحت هناك فرصة لإنتاج كميات كبيرة اقتصاديًا أصبح من المتاح التجارب السريرية، حيث إنها تتكلف أكثر من مليار جنيه.

 

وأوضح أن هناك شراكة مع شركة فايزر وشركة مودرنا لتصنيع تكنولوجيا الحمض النووي المرسال، وهي تكنولوجيا تحتاج لثلاث مراحل، هى تحضير المادة الخام، وجعله ثابتا بعد الحقن، والمرحلة الأخيرة هي التعبئة كدواء، وما زالت الشركات المصنعة لم تعط براءة اختراع أو احترافية التصنيع للدول الأخرى.

 

مصر تملك الكفاءات العلمية البشرية لتحضير اللقاحات والأحماض النووية

 

وأشار أستاذ الميكروبيولجي، إلى أن الأحماض النووية ليست لها براءة اختراع لأنه يتم الحصول عليها من الطبيعة، لافتًا إلى أن الدولة المصرية تملك الكفاءات العلمية البشرية لتحضير اللقاحات والأحماض النووية، كما تم عمل مصنعين كبار لإنتاج الأدوية واللقاحات بما يتطلبه من لوجستيات.