رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الديهى: الشائعات أخطر ما يواجه الدولة المصرية والوعى أسهم فى تحطيمها

نشأت الديهي
نشأت الديهي

 قال الإعلامي نشأت الديهي، إن الشائعات هي أخطر سلاح في يد الأعداء وأخطر ما يواجه الدولة المصرية، ولكن الشفافية والوعي لدى المواطنين أسهم في تحطيم جميع الشائعات التي تحطمت على صخرة الشفافية ووعي المواطنين. 

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، السبت، أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء نشر تقريرًا تضمن انفوجراف سلط الضوء على حصاد مواجهة الشائعات وتوضيح الحقائق على مدار عام 2020، الذي أوضح أن عام 2020 كان من أكثر السنوات استهدافا بالشائعات على مدار الأعوام الستة الماضية، بنسبة بلغت 29.9%، وذلك مقارنة بـ26.1% في 2019، و16.9% في 2018، و12.2% في2017، و8.5% في 2016، و4.1% في 2015، و2.3% في 2014. 

الإعلام جزء من الرد على الشائعات

وتابع أن الإعلام جزء أساسي من عمله تصويب الموقف والرد على الشائعات، معقبًا: "الدولة أصبحت قوية بما يكفي حتى لا نعير كل هذا الزخم من الشائعات الاهتمام، ولكن الحكومة لا تقصر في الرد على الشائعات". 

وأكد أن الشائعات تهدف لتخفيض وخفض الروح المعنوية للمواطنين، وتريد توصيل المواطن لمرحلة عدم الثقة في بلده وفي نفسه ويكون لديه انسداد في الأفق، مشددًا على أن الشعب المصري أخذ لقاحا ومصلا لمواجهة الشائعات، معقبًا: "عمرك ما تشوف حد مستهدف إلا الشاطر والناجح، ولا يمكن لأحد أن ينكر أن ما حدث بمصر معجزة بكل المقاييس، ولكن ما زال قطار الشائعات ينطلق ويبث سمومه".